تفاصيل استشهاد إطفائي أثناء تأدية عمله في دبي

نعى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الرقيب عادل ناصر صالح من رجال الدفاع المدني الذي استشهد خلال تلبيته لنداء الواجب.

ودوّن سموه عبر حسابه في «تويتر»: «يبذل رجال الدفاع المدني الغالي والنفيس في سبيل حماية الأرواح وأمن وسلامة دولتنا... اليوم فقدت دبي الرقيب عادل ناصر صالح الذي استشهد خلال تلبيته لنداء الواجب... نسأل الله له الرحمة ولأهله وذويه الصبر والسلوان».

تقدم اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني في دبي بأحر التعازي إلى أسرة الشهيد الرقيب عادل ناصر صالح ولكافة العاملين في الدفاع المدني، الذي استشهد إثر انهيار مفاجئ لأحد جدران مستودع خلال إخماد حريق في منطقة دبي للاستثمار.

وقال المطروشي لـ «البيان»، إن الشهيد الرقيب عادل أكمل 25 عاماً بالعمل في الدفاع المدني بإخلاص وتفانٍ عبر انتقاله بين أكثر من مركز إطفاء وآخرها مركز دبي للاستثمار، حيث كان أول من يلبي نداء الواجب، وله سجل وظيفي مشرف، وكان معروفاً عنه مشاركته في أداء الواجب حتى خارج أوقات عمله إذا استدعى الأمر، كما أنه يمتلك خبرة كبيرة في التعامل مع الحوادث الصعبة وكان محبوباً بين زملائه.

من جانبه، تقدم العميد خبير علي حسن المطوع مساعد المدير العام لشؤون الإطفاء والإنقاذ، في الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، بالتعازي إلى أسرة الشهيد الرقيب عادل ناصر صالح، مؤكداً أنه شارك في كل الحوادث التي كانت تقع، وكان يحرص على أداء عمله على أكمل وجه وكان حريصاً على اتخاذ إجراءات الأمن والسلامة، إلا أن الانهيار في أحد الجدران في حريق اليوم كان مفاجئاً.

وتقدم العميد المطوع بالمواساة إلى كافة العاملين في الدفاع المدني مشيراً إلى أنه تم تقديم كافة سبل الدعم النفسي لأسرة شهيد الواجب، مفيداً بأن الشهيد عادل أب لخمسة أبناء اكبرهم يبلغ من العمر 14 عاماً وله 5 أشقاء وشقيقتان.

وقال الرائد سيف محمد مدير مركز دبي للاستثمار الذي التحق بإدارة المركز في بداية العام الجاري ان شهيد الواجب الرقيب عادل ناصر صالح كان متفانياً في عمله وكان لديه اهتمام كبير بالتدقيق على السيارات التي تشارك في الانتقال الى الحوادث، لافتاً الى ان الشهيد كان يتواجد بشكل مستمر في موقع العمل ولديه حرص على الانتقال الى كافة المواقع خاصة وان لديه خبرة كبيرة في التعامل مع الحوادث الصعبة الا ان الانهيار المفاجئ للجدار الذي كان على ارتفاع طابقين تسبب في استشهاده بسبب ثقل «الطابوق» الذي سقط عليه.

ولفت الرائد سيف إلى أنه في نفس يوم الحادث وقبل تلقي البلاغ قام الشهيد بالمزاح مع زملائه كعادته حيث كان معروفاً بروحه المرحة الايجابية مع الجميع.

وافاد الرقيب اول عبد الله الشمطري زميل الشهيد الرقيب عادل ناصر صالح والذي كان من المقربين منه منذ ان انتقل الى العمل في مركز دبي للاستثمار في شهر فبراير الماضي انه الفقيد مشهود له بالخلق الطيب والسيرة الحسنة بين زملائه وكان يساعد الجميع ويحرص على اداء عمله على اكمل وجه.

واشار الشمطري الى انه في نفس يوم الحادث تبادل الشهيد عادل الحديث مع زملائه ببشاشة وروح مرحة وكان اول المستجيبين الى الانتقال الى موقع الحريق بمجرد تلقي البلاغ كما كان يحرص على تصدر عمليات المكافحة ويوجه زملائه من واقع خبرته في العمل في الدفاع المدني وانه على مدار 25 عاما انتقل الى مئات الحوادث في أكثر من مركز في كافة انحاء الامارات كما شارك في الحوادث البليغة مع زملائه وابدى شجاعة كبيرة في مواجهة النيران.

وتقدم الرقيب اول الشمطري بالتعازي لاسرته ولزملائه الذين اصابهم الحزن بمجرد سماع الخبر

وكان الدفاع المدني في دبي سيطر في الساعة 5.30 من عصر أمس على حريق نشب في مستودعين في سكاي تور بمنطقة دبي للإستثمار، بعد أقل من ساعتين على ورود بلاغ إلى غرفة العمليات.

وباشرت الفرق من (مركز الدفاع المدني بدبي للإستثمار) وبدعم من مراكز البرشاء وجبل علي والمرسى وشهداء الإمارات إخماد الحريق الذي تمت السيطرة عليه.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات