قصة خبرية

مدمن يحوّل منزله إلى مقهى للتعاطي وزراعة المخدرات

يتسابق الكثير من تجار المواد المخدرة والمؤثرات على ابتكار طرق وأساليب جديدة لترويج سمومهم، وتسهيل عملية تعاطيها في أماكن، يظنون لوهلة أنها آمنة وبعيدة عن الأعين، ويغيب عن بالهم أن الأجهزة الأمنية دائماً على أهبة الاستعداد واليقظة التامة، لمتابعة ورصد تحركاتهم حتى حلول الموعد المناسب لإلقاء القبض عليهم.

أحد هؤلاء التجار يدعى «أ»، والذي ألقت الجهات المعنية القبض عليه، ليتبين لها بأنه شرع في تحويل الغرفة الخارجية بمنزله والمعدة لاستقبال الضيوف والزوار إلى ملاذ لتعاطي مادة الحشيش، وذلك بعد أن أوهم أفراد أسرته بأنه شرع بتحويل الغرفة إلى مقهى صغير لتناول «الشيشة» والسجائر، عوضاً عن الذهاب إلى المقاهي «المكلفة» على حد وصفه.

وتفصيلاً، ورد بلاغ إلى الجهات المعنية يفيد بأن المتهمين «ع» و«س» يتعاطيان المواد المخدرة، ليتبين بعد إلقاء القبض عليهما أنهما يعملان معاونين للمتهم الرئيسي «أ» تاجر مواد مخدرة، والذي يقيم في مدينة أخرى، وبالاتفاق مع أفراد الشرطة وافق «ع» على عمل كمين لضبط «أ»، حيث اتصل به وأخبره برغبته في الحصول على كمية من المخدرات بمبلغ 2000 درهم.

وفي الموعد والمكان المحدد حضر التاجر «أ»، وبحوزته 50 جراماً من مخدر الكريستال، وأدوات التعاطي، وبعد انتهاء عملية البيع والشراء وتوثيقها، ألقى رجال الشرطة القبض على التاجر.

وبتفتيش مقر سكن التاجر عثر أفراد الشرطة على حقيبة سوداء اللون فوق سرير المتهم، وبفتحها تبين احتواؤها على أدوات تعاطٍ ومواد مخدرة موضوعه بداخل أكياس بلاستيك وميزان، يستخدم لقياس أوزان المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، وأشارت نتيجة فحص المضبوطات أن المواد الموضوعة في الأكياس هي لمادتي «أمفيتامين وميثامفيتامين» المدرجتين بالجدول الـ 6 من قانون مكافحة المواد المخدرة، كما أوضحت نتيجة فحص التاجر تعاطيه للمواد المخدرة.

كما كشفت التحقيقات أن المتهم كان يستعد لإنشاء مزرعة صغيرة داخل فناء منزله لزراعة نبات القنب، حيث تم العثور على كمية من «بذور نبات القنب القابلة للإنبات»، كما ضبط رجال الأمن 4 أشخاص آخرين كانوا موجودين في الغرفة الخارجية التي أعدها التاجر للتعاطي، ليتم إحالة المتهمين إلى المحكمة المختصة، حيث وجه للتاجر تهمة حيازة بقصد الإتجار والتعاطي لمواد مخدرة بالإضافة إلى بذور نبات القنب في غير الأحوال المرخص بها قانوناً، وسهل وأعد منزله للمتهمين لتعاطي المواد المخدرة والمؤثرات العقلية. ووجهت للمتهمين «ع» و«س» تهمة حيازة بقصد الإتجار لمؤثرين عقليين «أمفيتامين وميثامفيتامين» في غير الأحوال المرخص بها قانوناً، فيما وجهت للمتهمين الـ 4 الذين تم ضبطهم بمنزل التاجر تهمة التعاطي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات