يروج المخدرات للسيطرة على القاصرات وإفساد طلبة المدراس

اصطفاء الأصدقاء من الأخيار، والابتعاد عن مخالطة رفقاء السوء والأشرار، أسلوب تربوي يعزز استقامة الأبناء وصلاحهم، ويحفظهم من المهالك والمخاطر التي قد تلحق بهم إذا ما حادوا عن هذه "القاعدة الذهبية"، وبإمكان صاحب واحد ذي أخلاق ذميمة وسلوكيات غير سوية، سحبُ مجموعة من الأصدقاء إلى مستنقع الجريمة كما فعل شاب خليجي عمره 25 سنة، "متورط" في تسهيل تعاطي مؤثرات عقلية إلى مجالسيه ومرافقيه من المراهقين والقاصرين، وطلبة المدارس، الذكور منهم والاناث.

هذا الشاب المروج، وجد في توفير المؤثرات العقلية لأصدقائه، وسيلة للسيطرة عليهم، وتحديداً الفتيات، فكان يروج الكريستال واللاريكا بينهم بمقابل بسيط وأحياناً بدون مقابل، ظاناً في نفسه أنه وليُّ متعتهم وانبساطهم وإشغال وقت فراغهم.

تفاصيل هذه الجريمة التي تؤكد على ضرورة متابعة الآباء لأبنائهم، ومراقبة سلوكياتهم وتحركاتهم، والاطلاع على قائمة أصدقائهم وعلاقاتهم، عرضتها النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي اليوم، متهمة فيها الشاب الموصوف، بتسهيل تعاطي مؤثر عقلي لقاصرين وقاصرة، وتزويدهم بمادة الكريستال واللاريكا دون مقابل، ومطالبة بإيقاع أقسى العقوبات بحقه وفق المواد القانونية ذات الصلة.
تحقيقات وأدلة

وتشير التحقيقات إلى أن ثمة معلومات وردت إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي تفيد بأن أحد المتهمين المحال إلى محكمة الجنح والمخالفات، يتعاطى المواد المخدرة والمؤثرات العقلية ويحوز كمية منها، ليصار إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة من أجل الانتقال إلى مقر سكنه،  حيث تمت مداهمته ، وإلقاء القبض عليه، وبرفقته قاصر وقاصرة، كانوا جميعا بحالة غير طبيعة، وباستجوابهم أفادوا أنهم متعاطون لمادة الكريستال قبل واقعة الضبط بيوم، فتم التحفظ عليهم  واقتيادهم إلى الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة ، وأخذ عينات منهم اثبتت حقيقة تعاطيهم.

وأقر "المضبوطون"، بأن الشاب الخليجي قيد الدعوى هو الذي كان يزودهم بالسموم بدون مقابل، وأحيانا بمقابل رمزي، وانه كان يروج لذلك بين الفتيات من أجل "السيطرة عليهن".

وأشارت النيابة في أمر الإحالة إلى إلقاء القبض في وقت سابق، على عدد من طلبة المدارس أعمارهم 16 و 17 سنة، وعثر بحوزتهم على مواد مخدرة كانوا يتعاطونها، معترفين لدى استجوابهم بأنهم كانوا يحصلون عليها من المتهم الذي " كان يهددهم في حال الافشاء عن هويته لرجال الشرطة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات