شرطة رأس الخيمة: «الفتاة المفقودة» خرجت من المنزل بإرادتها

أكد اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي قائد عام شرطة رأس الخيمة أن شرطة رأس الخيمة مستمرة في نشر الأمن والأمان والطمأنينة والسكينة العامة بين أفراد المجتمع وحفظه من أية ممارسات سيئة تعكر صفو الحياة الطبيعية.

بدوره أوضح العميد عبدالله علي منخس مدير عام العمليات الشرطية أن مواقع التواصل الاجتماعي تداولت خلال اليومين الماضيين عبر شخص آسيوي الجنسية يفيد بأن ابنته البالغة من العمر 13 عاماً قد تم اختطافها من المنزل، حيث لم تعد للمنزل حتى ساعة ورود بلاغ التغيب إلى الشرطة.

وأضاف أنه على الفور تم تشكيل فريق عمل ميداني من قسم التحريات والجريمة المنظمة للوقوف على حيثيات البلاغ والبحث والتحري المكثف على كافة مناطق الإمارة، حيث أكدت التحريات المبدئية أن الفتاة المفقودة متواجدة في إمارة الشارقة بإرادتها، وبصحة جيدة، ومن خلال إجراءات الاستجواب وأخذ المعلومات الأولية بعد استرجاعها اتضح بأن البنت فعلاً قد خرجت من المنزل بإرادتها، وعند أخذ أقوالها عن سبب خروجها قالت: إنها خرجت لظروف أسرية.

وقال العميد منخس إنه بعد استكمال كافة الإجراءات القانونية تم إحالة الملف للنيابة العامة حسب الإجراءات المتبعة.

وتقدم مدير عام العمليات الشرطية بخالص الشكر والتقدير إلى فرق العمل الميدانية بإدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة رأس الخيمة التي شاركت في عمليات البحث والتحري.

والشكر كذلك موصول إلى الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة على الدعم والمساندة لفرق العمل والتي تكللت تلك الجهود من خلال التنسيق المشترك الدائم بين كافة أجهزة الشرطة على مستوى الدولة إلى كشف ملابسات القضية والعثور على الفتاة، كما تقدم بجزيل الشكر إلى السلطات القضائية في الإمارة والمتمثلة بالنيابة العامة لدورها في دعم الإجراءات القانونية ومتابعة إجراءات سير القضية.

واختتم العميد منخس بدعوة الجمهور بعدم تداول الشائعات ونشرها مما يسبب إرباكاً وفوضى لدى أفراد المجتمع وعليهم تقصي الحقائق والتواصل مع الجهات المختصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات