%99.8 قضايا معلومة في شرطة القصيص

أكد العميد يوسف العديدي مدير مركز شرطة القصيص، أن المركز تمكن من تحقيق نسبة 99.8 % للقضايا المعلومة لمدة عامين متتاليين، فيما سجل الربع الأول من العام الجاري، انخفاضاً في البلاغات المقلقة، بنسبة 31.4 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث سجل الربع الأول من عام 2020، 54 بلاغاً مقلقاً، فيما سجل الربع الأول من العام الماضي 62 بلاغاً مقلقاً.

وقال العميد العديدي لـ «البيان» إن: «مركز شرطة القصيص، حصل على المركز الأول جنائياً ومرورياً، كأفضل مركز إسعاد المتعاملين، كما حصد جائزة أفضل مدير مركز، وذلك ضمن جائزة القائد العام المتميز، كما تم توزيع شارات التقدير لكافة العاملين في المركز، وذلك بعد تحقيق أفضل النتائج في خفض نسب الجريمة، ورفع نسب الأمن والأمان في المنطقة، حيث تم القضاء على ظاهرة المشاجرات التي كان يصاحبها استخدام السلاح الأبيض، واصطحاب الكلاب الشرسة في الشوارع بطريقة خطرة، واختفت ظاهرة التسابق على الطرقات من قبل الشباب، بعد تكثيف الوجود الأمني في المنطقة، وسد جميع الثغرات.

بلاغات

وأضاف العميد العديدي أن: «البلاغات الجنائية شهدت تراجعاً كبيراً في الربع الأول من العام الجاري، بنسبة 37.4 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث سجل الربع الأول من العام الجاري 1706 بلاغات، فيما سجلت الفترة نفسها من العام الماضي 2726 بلاغاً، فيما بلغ عدد البلاغات بدون شيكات 424 بلاغاً في عام 2019، فيما سجل الربع الأول من العام الجاري 394 بلاغاً».

برامج

وأشار العميد العديدي إلى أنه ضمن البرامج الأمنية التي تم تطبيقها، وحققت نجاحاً كبيراً، برنامج «ملفات معلومة»، والذي يقوم بدراسة البلاغات المجهولة، وإعادة فتح القضايا المعلومة غير المكتملة البيانات منذ 3 سنوات، وكذلك تم تطبيق برنامج «مناطق آمنة»، والذي يعمل على زيادة التغطية الأمنية، ومكافحة الجريمة في المناطق الساخنة، وتحليل المعلومات، وكذلك ساهم برنامج «التنبؤ الأمني»، وهو برنامج إلكتروني ذكي، يحلل البيانات، ويستخلص توقعات بإمكانية وقوع جرائم معينة، في منع وقوع المزيد من الجرائم، وهو الأمر الذي تحقق فعلياً، حيث تم إلقاء القبض على عصابة تخصصت في سرقة المستودعات، قبل تنفيذ سرقتهم، بعد تمكنهم من تسجيل بلاغ سرقة سابق.

ونوه مدير مركز شرطة القصيص، بأن المساحة الإجمالية التي يغطيها المركز، تبلغ 77 كيلو متراً مربعاً، ويغطي مليوناً و200 ألف نسمة من كافة الجنسيات، ومقسم إلى 12 منطقة مختلفة، منها مناطق عمالية ومناطق الفلل، ومناطق تجارية ومناطق صناعية وسكنية، وتم تغطيتها أمنياً بالدوريات وأفراد الشرطة.

ضبط

كشف العميد يوسف العديدي مدير مركز شرطة القصيص، أنه تم الاشتباه في سيارة كانت تسير في منطقة نهدة دبي، أثناء أوقات التعقيم الوطني، وتم إيقافها، وفوجئ رجال الشرطة بوجود عدد من الصناديق في الكراسي الخلفية للسيارة، يزيد على 40 صندوقاً، وبتفتيش الصناديق، تبين أنها تحتوي خموراً، وبلغ عدد الزجاجات المضبوطة 470 زجاجة، وتم تحويلها إلى الجهات المختصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات