مركز شرطة حتا يصدر 219 مخالفة للإجراءات الاحترازية بمكافحة كورونا

أصدر مركز شرطة حتا بدبي 219 مخالفة بينها 152 مخالفة تحذيرية و67 مخالفة جزائية للإجراءات الاحترازية الخاصة بمكافحة فايروس كورونا، وذلك تنفيذاً لقرار النائب العام للدولـة رقم 38 لسنة 2020 بشأن تطبيق لائحة ضبط المخالفات والجزاءات الإدارية والصادر بها قرار مجلس الوزراء رقم 17 لسنة 2020 للحد من انتشار فايروس كورونا، فيما وقع 59 شخصاً على تعهدات خاصة بعد مخالفة الإجراءات الاحترازية.

وأكد العقيد مبارك مبارك الكتبي مدير مركز شرطة حتا أنه بناءً على تعليمات معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، ومتابعة اللواء خبير خليل ابراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، عمل مركز شرطة حتا على تشكيل فريق عمل لتطبيق قرارات اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي الخاصة بتطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع إنتشار فايروس كورونا، ومنها العمل على نشر الوعي في المجتمع الخارجي والمجتمع الداخلي لشرطة دبي.

وأشار إلى أن مركز شرطة حتا عمل على تحقيق السلامة المجتمعية من خلال المساهمة في عمليات التوعية، وتنفيذ برامج التعقيم الوطني بالتنسيق مع الجهات الصحية المُختصة، إلى جانب تنفيذ أوامر تقييد الحركة المرورية والمشاة على الطرقات الداخلية والخارجية والأحياء السكنية، ووضع نقاط التفتيش للتحقق من تصاريح الحركة المسموح بها ومنع التنقل.

ولفت العقيد الكتبي إلى أن المركز خصص 14 دورية تعمل على مدار 24 ساعة، ووضع 5 نقاط مرورية لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية وتعزيز الأمن والأمان، كما عمل على نشر التوعية الميدانية من خلال 34 محاضرة وزيارات ميدانية استفاد منها أكثر من ١٥٠٠ شخص، تضمنت محاضرات وورش خاصة بالصحة حول الوقاية من الإصابة بفيروس "كورونا"، وطرق انتقال العدوى وكيفية حماية أنفسهم، وما هي الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب وغيرها من الإرشادات الأخرى، وقد تم توزيع مئات المعقمات والكمامات وتوفير مواد وأدوات التعقيم.

وأكد أن مركز شرطة حتا ساهم في عمليات التعقيم الوطني في 10 مواقع بمنطقة حتا، ووفر الوجبات الغذائية لما يقارب من 7099 شخصاً إلى جانب المساهمة في جهود إجراء المسح الصحي.

وأضاف العقيد الكتبي أن المركز أجرى أكثر من 1000 عملية تعقيم للدوريات بشكل مستمر، وأكثر من 1200 عملية تعقيم لمرافق العمل، فيما أتاح المركز تطبيق نظام العمل عن بُعد لـ 29 موظفاً، ووفر كافة مستلزمات السلامة العامة من أقنعة وكمامات وقفازات ومواد تعقيم، إلى جانب نشر الوعي بضرورة التباعد الجسدي ووضع ملصقات توعوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات