إدانة طبيبة أسنان لعدم اختصاصها بعمليات التقويم

ثبتت محكمة نقض أبوظبي، أحكام الإدانة الصادرة في حق طبيبة أسنان غير مختصة بإجراء عمليات التقويم، تسببت بخطئها في إتلاف أسنان مريض وخلع عدد منها من دون مبرر.

وتفصيلاً، فقد تقدم مريض ببلاغ إلى الجهات المعنية، يتهم فيه طبيبة أسنان، بارتكاب خطأ أثناء قيامها بتشخيص وعلاج أسنانه، حيث قامت بخلع أسنانه السفلية والعلوية دون مبرر طبي والخطأ في علاج العصب والحشوات مما أدى إلى سوء حالة أسنانه.

وبالتحقيق مع الطبيبة تبين بأنها غير مختصة بإجراء عملية التقويم، فيما أشار تقرير اللجنة العليا للمسؤولية الطبية إلى وجود خطأ ناتج من الطبيبة تمثل في إهمالها وعدم بذلها العناية اللازمة وعدم اتباع الأصول المهنية والطبية المتعارف عليها، وهو ما كان في خطئها في تشخيص وعلاج الشاكي ما أدى إلى سوء الحالة ليتم إحالتها إلى المحكمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات