رسالة مجهولة تكشف صدمة شريك العمر والمشعوذ

بعد أن أنهت نوال اجتماعها الدوري مع الموظفين لمناقشة الخطة التشغيلية للدائرة، دخلت مكتبها وفتحت جهاز الحاسب الآلي وبدأت بتفقد رسائل البريد الإلكتروني خاصتها، فتلقت رسالة غريبة، من شخص مجهول تحتوي على طلاسم غير مفهومة، وتحذير من وقوع مصيبة لها. 

تجاهلت الرسالة وقبل انتهاء الدوام الرسمي فوجئت بهذه المرة برسالة أخرى من المرسل نفسه وزاد اندهاشها لاحتواء الرسالة على صورة خاصة بها ومعلومات عنها وعن عائلتها، فلم تستطع تمالك نفسها، وقامت بسؤال المرسل عن كل ما يجري، فأجاب أنه خبير في أمور السحر والشعوذة، وأن أحداً من أقاربها قام بالاستعانة به لإيذائها، ولكن الأرواح التي يتعامل معها أبدت مساعدته في ذلك فقرر إنقاذها من هذا الخطر المحتم، وقال لها إنه يعيش في مكان بعيد ولكنه سيحضر للمدينة التي تسكن فيها لمساندتها.

لم يمر شهر على الحادثة حتى وصلتها رسالة أخرى تطلب منها ملاقاته لتحصينها من أي مكروه، ولكن نوال كانت أذكى من ذلك فتوجهت للشرطة التي قامت باستدراج المشعوذ والقبض عليه. 

والصدمة التي لم يتوقعها أحد، حين اعترف المشعوذ من خلال التحقيقات أنه مجرد أداة استخدمها طليق المجني عليها ليمكنه بالشعوذة من السيطرة على أموالها ونهب ممتلكاتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات