مركز شرطة الرفاعة يخفض الجرائم المقلقة بنسبة 11 %

أكد العميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مركز شرطة الرفاعة، أن نسبة انخفاض الجريمة المقلقة بلغت %11 بنهاية عام 2019، وعدد الجرائم المسجلة بلغت 89 جريمة فقط، ونسبة الشعور بالأمن والأمان %69.8، فيما بلغت نسبة التغطية الأمنية %91، بعد أن كانت %87 عام 2018، و%84 عام 2017، منوهاً بأن المركز تمكن عبر الثلاث سنوات الماضية، من الحصول على المركز الأول في الرضا الوظيفي، وحقق صفر غياب للموظفين، وصفر دوران عمل، وصفر في الاستقالات، والمركز الأول في التواصل مع الضحية وإسعاد المتعاملين، وفي الاقتراحات المقدمة والمطبقة، بواقع ألف اقتراح من الموظفين العام الماضي، لافتاً إلى أن برنامج «نعمل لسعادتكم»، حقق نجاحاً كبيراً.

وقال العميد بن غليطة لـ «البيان»، إن المركز يخدم منطقة الرفاعة على مساحة 13 كيلو متراً مربعاً، ويبلغ عدد السكان في المنطقة 819 ألفاً و425 نسمة من مختلف الجنسيات، وتقسم إلى 10 مناطق اختصاص، وقد تم مؤخراً إطلاق برنامج «اختصاصك في هاتفك» في مرحلته التجريبية، عبر تطبيق خاص بالمركز، لتوفير استجابة سريعة، عبر ربط جميع المنشآت التجارية والخدمية بالمركز، وجاري ربط البنايات عبر مسؤوليها، وحقق البرنامج سرعة استجابة في البلاغات، من 7 إلى 3 دقائق فقط.

وأضاف أن المركز قدم 65 ألفاً و18 خدمة متنوعة للجمهور العام الماضي، مع ارتفاع ملحوظ في الخدمات الذكية، حيث بلغت 54 ألفاً و887 خدمة، مقابل 10 آلاف و131 خدمة حضورية، وحصل على المركز الأول في التحول الذكي، فيما سجل المركز 12 ألفاً و90 بلاغاً، منها 286 بلاغاً مرورياً، وأهم البرامج الأمنية التي يطبقها المركز نسور الرفاعة والمراقب والمجهر الأمني والربط الجنائي والجزر الأمنية وديلي بريف، إلى جانب افتتاح مركز الشرطة الذكي في حي الفهيدي التاريخي.

وأوضح مدير مركز شرطة الرفاعة، أن المركز تمكن من خفض زمن تقديم الخدمة إلى دقيقتين و53 ثانية فقط، والتي جاءت متزامنة مع رفع نسبة الرضا الوظيفي، عبر إطلاق الجوائز التحفيزية، مثل جائزة المدير العام، التي تطورت عبر 3 سنوات من مشاركة 50 موظفاً، إلى 180 موظفاً، ثم 250 من أصل 280 موظفاً يعملون في المركز، كذلك تم إطلاق العديد من المبادرات لتشجيع الموظفين على تقديم الاقتراحات، منها «أين أنتم» للموظفين العازفين عن الاقتراحات أو المشاركة فيها، حيث تم رفع نسبة المشاركة إلى 98 %، وهي الأعلى بين مراكز الشرطة.

رياضية

وقال إنه تم إنشاء صالة رياضية للضباط لممارسة التمارين الرياضية وأماكن استراحة، إلى جانب المكتب، كذلك تم تغيير الديكورات في مدخل المركز، وإنشاء مكتبة للجمهور، بطريقة أضفت الحيوية على المكان، وتم عمل استراحة خارجية للجمهور بشكل عام، وليس من المتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات