يسرقون أبواب فيلا تقطنها مسنة ويبيعونها

نظرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي اليوم قضية سرقة غريبة بعض الشيء، مفادها أن شابين آسيويين أحدهما موظف والآخر سائق، سطوا بمشاركة هاربين، على فيلا تسكنها مسنة خليجية لوحدها في منطقة هور العنز، وفكوا أبوابها العشرة البالغ ثمنها 10 الاف درهم، وسرقوها قبل أن ينقلوها الى منطقة أخرى ويبيعوها.

وشهدت المجني عليها وهي ربة بيت ستينية، بأنها تسكن الفيلا لوحدها، وبأنها تفاجأت لدى استيقاظها من نومها فجر يوم الواقعة التي جرت في فبراير العام الماضي، بأن ابواب الغرف والمرافق الأخرى ليست في مكانها، وعلمت أن أشخاصاً قد سرقوها، لتسارع إلى ابلاغ الشرطة.

وجاء في ملف التحقيقات أن المتهمين دخلوا إلى فيلا المجني عليها بعد منتصف ليل يوم الواقعة، وفكوا جميع أبواب الألمنيوم الخاصة بها، وحملوها ونقلوها بسيارة أحدهم الى منطقة الرقة وباعوها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات