300 الف درهم غرامة على المركز الذي اجريت فيه العملية

الحبس والإبعاد للأطباء في "قضية روضة المعيني"

أقرت الهيئة القضائية في محكمة الجنح بدبي اليوم حكماً بإدانة الأطباء الثلاثة المتسببين في الإهمال الطبي الذي لحق بالمواطنة روضة المعيني داخل أحد مراكز جراحات اليوم الواحد، وألحق بها عاهة مستديمة، وأمرت بحبسهم جميعاً لمدة سنة، والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء مدة الحكم، كما أمرت جنح دبي بغرامة قدرها 300 ألف درهم على المركز الطبي الذي أجريت فيه العملية.

تعود تفاصيل القضية إلى ما قبل يوم 23/04/2019 بفترة حينما شعرت المجني عليها من صعوبة في التنفس من خلال أنفها فلجأت إلى المتهم الأول "طبيب الأنف والأذن والحنجرة"  ظناً منها أن فيه الخير وعلى يديه الشفاء، فشخص حالتها بأنها تعاني من انحراف في حاجزها الأنفي وتحتاج لتدخل جراحي وتجميل للأنف، فضرب لها موعداً لإجراء الجراحة بتاريخ 23/04/2019 بأحد مراكز جراحات اليوم الواحد غير المهيأة لعمل هذا النوع من الجراحات في حضور المتهمين الثاني طبيب التخدير والثالث فني التخدير المساعد له.

وأظهرت التحقيقات أن العملية الجراحية قد شابها أخطاء طبية جسيمة وصفتها التقارير الطبية المرفقة بالتحقيقات، وقد تخلف لدى المجني عليها من جراء هذه الأخطاء الجسيمة المتضافرة عاهات مستديمة صورها وحدد نسبتها تقرير اللجنة العليا للمسئولية الطبية.

وأصدرت اللجنة العليا للمسؤولية الطبية تقريرها النهائي في نوفمبر الماضي، مؤكدة أن الإهمال الطبي الذي تعرضت له روضة، أدى إلى فقدانها لجميع قدراتها الدماغية والذهنية والجسدية وكافة حواسها البصرية والسمعية بحيث أصبحت في حالة عجز تام بنسبة 100%، الأمر الذي يستدعي توفير مساعدة ومتابعة طبية وعناية تمريضية لها على مدار الساعة.

كلمات دالة:
  • روضة المعيني،
  • حكم،
  • محكمة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات