سائق يخدع شركته ويستولي على 668 ألف درهم




 
كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي اليوم، عن تورط سائق آسيوي في شركة لإدارة السفن وتشغيلها، في جريمة خيانة أمانة وسرقة، استولى خلالها على نصف مليون درهم قيمة حوالة مالية من خارج الدولة بعد توكيله باستلامها من البنك، وسرقة 162 ألف درهم وخاتم ذهبي تقدر قيميته بـ 6آلاف درهم من خزنة الشركة، إضافة الى سرقة جواز سفره والهروب من الدولة في ثاني يوم من الواقعة التي تمت في العام 2015.
 
 
وأظهرت تحقيقات النيابة العامة أن السائق خطط لجريمة السرقة، وذلك بعد أن أمنته الشركة على أموالها، وكلفته باستلام حوالة مالية من دولة آسيوية، بقيمة نصف مليون درهم، حيث توجه إلى البنك في  يوم الواقعة واستلمها لمنفعته، ثم ادعى عينه لشركته في اليوم بأن إدارة البنك طلبت مراجعتها غداً لاستلامها بسبب الإجراءات البنكية ذات الصلة بقيمة المبلغ، وهو أمر معتاد لدى الشركة بشأن التأخير وفق ما أكدته إدارة الشركة في التحقيقات.
 
وأشارت التحقيقات إلى أن المتهم استغل اطمئنان الشركة لادعائه، واستولى على قيمة الحوالة، ومن ثم سرق المبلغ المذكور وخاتم الذهب وجواز سفره من الخزنة وهرب من الدولة في اليوم التالي الذي اكتشفت فيه الشركة الجريمة، حيث انه تغيب عن العمل، ولم يكن يجب على الاتصالات، عطفا على انها لم تعثر على المبلغ النقدي والخاتم اللذين كانا في الخزنة، ولا على جواز سفره، ولما راجعت البنك بخصوص الحوالة، اكتشفت ان المتهم استلم قيمتها، ما دفعها لتقديم بلاغ ضده. ليصار الى إلقاء القبض عليه لدى عودته إلى الدولة في وقت لاحق وتقديمه للقضاء.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات