زائر عشريني يحوز 117 كبسولة هيروين للمتاجرة

أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي، أمس، زائراً آسيوياً عمره 19 عاماً بتهمة حيازة 117 كبسولة هيروين تزن 950 غراماً بقصد ترويجها.

وبينت أن شرطة دبي تلقت معلومات حول تعاطي المتهم المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، ويحوز على كمية منها بقصد ترويجها على المتعاطين، ليصار إلى الانتقال إلى مقر سكنه في أحد فنادق منطقة نايف بعد اتخاذ الإجراءات القانونية، ومداهمة الغرفة التي يقطنها وإلقاء القبض عليه.

وأقر المتهم بحيازته تلك السموم وأرشد أفراد الشرطة إلى جراب يحتوي على كمية من الكبسولات التي تحتوي على المخدرات، كما قرر بأنه يحوز على عدد آخر منها في أحشائه، قبل نقله إلى مستشفى لإنزالها.

قضية ثانية

وفي قضية ثانية أحالت النيابة إلى «الجنايات» سائق مركبة آسيوياً، بتهمة حيازة 104 آلاف قرص من مادة «البرازولام» التي تندرج ضمن المؤثرات العقلية، التي لا تُصرف إلا بوصفة طبية، موضحة أن تلك الأقراص كانت معدة للاتجار بها في غير الأحوال المصرح بها قانوناً.

وقالت النيابة في أمر الإحالة: «إن دورية شرطية استطاعت كشف الجريمة في مكان اختصاصها في منطقة جبل علي الصناعية، بعدما شاهدت مساء يوم الواقعة سيارة تسير في الشارع ببطء، وبصورة تثير الشبهة والشك، ما دفع أفرادها إلى متابعتها وإيقافها».

واستجواب الأشخاص الذين كانوا فيها.

وتمكن أفراد الشرطة من ضبط السائق البالغ من العمر 36 عاماً، والذي حاول الهرب، في حين تمكن مرافقاه من الإفلات من قبضة الشرطة بعد هروبهما من البابين الجانبين للسيارة التي عثر في داخلها على المواد المخدرة الموصوفة بعد اعتراف السائق بوجودها.

وأشار السائق إلى أن سبب هروب مرافقيه، هو وجود أقراص المؤثرات العقلية في مركبته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات