استطلاع «البيان»: تغليظ العقوبة يطوّق النقل غير القانوني للركّاب

ذهب معظم قراء «البيان» خلال الاستطلاع الأسبوعي أن تطويق النقل غير القانوني للركاب يحتاج إلى تغليظ العقوبة، لما يترتب عليه من ردع تلافياً للمخاطرة بالركاب، ولما يترتب عليه من تبعات خطيرة على سلامتهم وأمنهم، فيما ذهب البقية إلى أن تكثيف التوعية كفيلة بتطويق الظاهرة، حيث ذهب 51% من قراء «البيان» على الصفحة الإلكترونية إلى أن تغليظ العقوبة زاجرة لأولئك الذين يخاطرون بأمن الركاب عبر نقلهم غير القانوني، فيما ذهب 49% إلى أن تكثيف التوعية مناسبة لتطويق النقل غير القانوني، بينما ذهب 53% من قراء «البيان» على صفحة «فيسبوك» إلى أن تغليظ العقوبة تحسم هذه الظاهرة، فيما ذهب 47% إلى أن تطويقها يكمن عبر تكثيف التوعية، فيما ذهب 55% من القراء عبر صفحة الموقع الرسمي للصحيفة عبر «تويتر» إلى أن تغليظ العقوبة كفيلة لردع أولئك الذين يخاطرون بأرواح الركاب عبر النقل غير القانوني، فيما ذهب 45% أن تكثيف التوعية تسهم في ردع هذه الممارسة غير المسؤولة.

تكثيف التوعية

بدوره أكد عمر لوتاه المدير التنفيذي لقطاع العمليات بهيئة النقل في عجمان، أهمية تغليط العقوبة لتلافي مخاطر النقل غير القانوني على صحة وسلامة الركاب، مشيراً إلى أن غالبية الذين يقودون المركبات التي تعمل في مجال نقل الركاب أشخاص لا يلتزمون بإجراءات الأمن والسلامة، كما لا يعرف مدى صلاحية المركبة لحمل الركاب والسير في الطريق العام.

عقوبة

وأفاد بأن العقوبة المشددة في جميع إمارات الدولة وفي عجمان تصل إلى 5 آلاف درهم في المرة الأولى والثانية تضاعف قيمة المخالفة، مشيراً إلى أن التوعية هي الأساس في تطويق عملية النقل غير القانوني للركاب، لافتاً إلى أن النقل العام يوفر وسائل نقل آمنة وبسعر أقل تكلفة.

وذكر أن هنالك الكثير من المشاكل التي تلحق بالركاب الذين يستغلون النقل غير القانوني ووقوعهم في جرائم بسبب عدم معرفتهم بالسائق، الذي قد يكون يعمل في مجال تهريب أشياء ممنوعة، ولا يكترث بالقانون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات