بالفيديو..شرطة أبوظبي تكشف قصة واقعية لمحتال سرق 133 ألف درهم

بثت شرطة ابوظبي فيديو لقصة واقعية يرويها احد ضحايا النصب الهاتفي ضمن حملة خلك حذّر موضحاً أنه تلقى اتصال من شخص يعمل بالمصرف المركزي لتحديث البيانات وأبلغه بوصول رسالة نصية وطلب منه الرقم السري الذي سيتلقاه على هاتفه وقام الضحية بتزويده بالرقم ثم ابلغه بأنه سيعود لإبلاغه بالتحديث لكنه تفاجأ بسحب مبلغ مالي قدره 35 ألف درهم ولم يكن على علم بأن المبلغ تم سرقته من حسابه في ذلك الوقت.

 ثم عاد المحتال ليتصل على الضحية مرة اخرى ويكرر نفس القصة ثم قام بسحب مبلغ قدره 98 الف درهم من حسابه وتواصل مع البنك وابلغه بأنه قد وافق فعليا على عملية السحب لأن الرقم السري دخل انظمة البنك مايؤكد موافقته على العمليتين ثم اتجه لأقرب مركز شرطة وقام بإعادة المبلغ المالي إلى حسابه .

وينصح الضحية بضرورة التأكد من صحة معلومات اي شخص يتصل على الجمهور وعدم تزويده بأي معلومات سرية .

ودعت شرطة أبوظبي إلى ضرورة تكاتف الجهود الشرطية والمجتمعية والإعلامية للتصدي لمختلف الظواهر الأمنية، وتعزيز دور الإعلام في نشر التوعية والتحذير من أساليب النصب الحديثة المستخدمة في خداع الجمهور واستغلال حاجتهم المتزايدة لاستخدامات الهواتف الذكية والتقنيات الحديثة، مؤكدة اهتمامها بكشف حيل المجرمين والتصدي لأساليبهم الخادعة مهما بلغت درجة دهائهم ومكرهم.

وتعتبر شرطة ابوظبي عرض القصص الحقيقية لضحايا يُعد أكثر الوسائل إقناعا وتأثيرا لدى الجمهور فالناس بالفطرة تستهويهم تجارب الآخرين وتؤثر فيهم النصيحة إذا كانت من شخص تعرض بالفعل لموقف أو محاولة حقيقة وهو ما حدا بالإعلام الأمني إلى تصوير مجموعة من الأشخاص اللذين تعرضوا لمحاولات نصب واحتيال لتقديم النصائح لجميع أفراد المجتمع وتحذيرهم من الوقوع في فخ المحتالين وكيفية التصرف حين تلقي مكالمات مشبوهة أو رسائل مجهولة المصدر ، وحثهم على سرعة الإبلاغ عنها بالتواصل مع خدمة أمان على الرقم2626 800 أو إرسال رسالة نصية على الرقم 2828 وفي حال تم النصب التوجه إلى اقرب مركز شرطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات