الشاحنات تسببت في وفاة 11 شخصاً بدبي 2019

كشف العميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي عن وفاة 11 شخصاً وإصابة (57) آخرين في دبي العام الماضي بسبب الشاحنات ضمن 52 حادثاً مرورياً، فيما تسببت في العام 2018 في وقوع (57) حادثاً مرورياً أدت إلى وفاة (15) شخصاً، وإصابة (80) شخصاً بإصابات متفاوتة، منها (15) بليغة، و(30) متوسطة، و(35) بسيطة.

وقال العميد المزروعي لـ «البيان» إنه تم تحرير 18 ألفاً و203 مخالفات متنوعة للشاحنات على طرقات الإمارة خلال العام الماضي، وان تلك الحوادث صنفت (8) بليغة، و(33) متوسطة، و(16) بسيطة، مشيراً إلى أن السرعة الزائدة للمركبات الثقيلة والشاحنات، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، والإهمال وعدم الانتباه، وراء كثير من مآسي حوادث الطرق.

عدم التزام

وأوضح المزروعي إلى أن الشاحنات غالباً ما تكون محملة بحمولات كبيرة، وبالتالي تكون الحمولة الزائدة والسرعة مع عدم ترك مسافة كافية بين المركبات، إضافة إلى عدم التركيز، سبباً في وقوع كارثة حقيقية على الطريق، مبيناً أنه لوحظ أن سائقي الشاحنات لا يلتزمون بالسرعات المحددة، ولا يتركون مسافة كافية بين المركبات، وبالتالي هم معرضون لحوادث كارثية تنتهي بانحشارهم ومن برفقتهم في حال وقوع الاصطدام بين المركبات الثقيلة.

ونوه العميد المزروعي إلى أن شرطة دبي أطلقت العديد من المبادرات منها مبادرة عيون على الطريق، والتي تم خلالها تقديم فحوصات طبية مجانية للسائقين على الضغط والسكر، بالإضافة إلى فحص مجاني لإطارات الشاحنات للتأكد من صلاحيتها، وتقديم محاضرات توعوية وتوزيع بروشورات تتعلق بإجراءات الأمن والسلامة في الشاحنات، كما تم توزيع الهدايا على السائقين.

متابعة

وأضاف العميد المزروعي إن مرور دبي تتابع بشكل مستمر حوادث ومخالفات الشاحنات للوقوف على أسباب ذلك، وانه تم إطلاق حملة السلامة على الطريق التي تهدف إلى توعية سائقي الشاحنات بأفضل الممارسات العالمية المتبعة، لتعزيز الأمن والسلامة على الطرق، وتقليل الحوادث والوفيات على الطرقات وتوعية السائقين، والمحافظة على سلامة السائقين ومستخدمي الطرق من الحوادث المرورية التي تتسبب فيها الشاحنات.

وأفاد مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي إلى أن الإدارة تقوم كإجراء احترازي خلال وقوع الحوادث وفي أوقات الضباب بتحويل الشاحنات وإيقافها في (الاستراحات) المخصصة لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات