إحالة سارقي الفيل والحصان والأسد والحورية إلى الجنايات

اختار المتهم الأول (آسيوي سائق 31 عاماً) سرقة مجموعة من التحف والمقتنيات من أحد المستودعات.

حيث حمل 5 تماثيل من النحاس، الأول على شكل حصان، والثاني على شكل فيل، والثالث على شكل أسد والرابع على شكل نافورة، والخامس على شكل حورية البحر، وتمكن من إيجاد مشتريين بثمن بخس، فيما قام المتهم الثاني سائق آسيوي بحيازة بعض التماثيل مع علمه بأنها المسروقات، وتم تحويلهما إلى جنايات دبي.

وتعود تفاصيل الواقعة وفقاً لأقوال محاسب الشركة مالكة التماثيل: «إنه فوجئ يوم الواقعة صباحاً عند دخوله المستودع في منطقة جبل علي باختفاء 5 تماثيل وقام بإبلاغ صاحب الشركة».

وأكد شاهد الإثبات أنه ورد بلاغ في يوم الواقعة نفسه إلى الشرطة بسرقة 5 تماثيل وبالانتقال إلى محل الواقعة ومراجعة الكاميرات تبين وجود 4 أشخاص قاموا بحمل التماثيل وكانوا مغطين لوجوههم، ولاذوا بالفرار وبالبحث والتحري تم العثور على تمثالين أحدهما على شكل فيل، والآخر على شكل حورية البحر في إحدى الشركات وبسؤال صاحبها أكد أنه قام بشرائهما من أحد الأشخاص بـ 5 آلاف درهم.

فيما أكد البائع أنه قام بشرائها من أحد الأشخاص وتوالت التحقيقات حتى تم تحديد هوية المتهم الأول الذي اعترف بالسرقة بمساعدة اثنين آخرين هاربين وأنهم استخدموا مقصاً حديدياً وتم حمل التماثيل على سيارة «بيك أب»، ومن ثم بيعها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات