القبض على عربي زوّر جواز سفره

بات تحقيق الحلم وشيكاً أمام «د.ز»، بعد أن دفع 11 ألف يورو لأحد الأشخاص، لتهريبه إلى إحدى الدول الأوروبية لطلب اللجوء، ولكن يقظة رجال الأمن أحبطت كل المخططات، حيث ألقي القبض عليه بتهمة حمل جواز مزور وادعاء صفة الغير.

وتفصيلاً، أحالت النيابة العامة شخصاً عربي الجنسية إلى محكمة الجنايات في دبي، بتهمة حمل جواز سفر بريطاني مزور، وانتحال صفة صاحب الجواز على غير الحقيقة والادعاء أمام موظف الجوازات أنه صاحب الجواز، ومحاولة دخول الدولة بصورة غير مشروعة، حيث اعترف المتهم في التحقيقات أن شخصاً منحه الجواز.

ووفقاً لأقوال المتهم أنه أثناء وجوده في إحدى الدول الآسيوية، التي لا تحتاج إلى تأشيرة مسبقة قرر التوجه إلى إحدى الدول الأوروبية لطلب اللجوء، فقام بالتنسيق مع أحد المهربين في بلده الأصلي، والذي وافق على مساعدته عبر منحه جواز سفر بريطاني مزوراً يستطيع من خلاله الدخول إلى أي دولة أوروبية مقابل 11 ألف يورو.

وبالفعل وافق المتهم وطلب منه المهرب بعض الصور الشخصية لإتمام عملية التزوير، كما طلب منه النزول في مطار دبي «ترانزيت»، حيث سيتم تسليمه الجواز المزور عن طريق أحد الأشخاص، وبالفعل تم ذلك، وتمكن من الدخول، وطلب منه المهرب الانتظار يومين وبعدها المغادرة إلى الدولة الأوروبية التي يقصدها، وعندما همّ بالمغادرة اشتبه موظف الجوازات في صحة الجواز، وبالفعل تم التدقيق عليه، ليكتشف أنه مزور.

وأكد شاهد الإثبات «موظف الجوازات»: «أنه أثناء قيامه بعمله مر عليه المتهم، ومنحه جوازه سفره إلا أنه لاحظ أن صفحة الصورة رديئة وليست كباقي صفحات الجواز، وسأله إذا كان الجواز يرجع له فأجاب بالإيجاب، وتم تحويل الجواز للفحص، وتبين أنه خضع للتزوير، وأنه تم تغيير صفحة الصورة الشخصية، فتم إلقاء القبض على المتهم».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات