تاجر ورجل أعمال يسطوان على مدرسة خاصة

أحالت النيابة العامة في دبي رجل أعمال وتاجراً إلى محكمة الجنايات بتهمة السطو على إحدى المدارس ليلاً وسرقة مبلغ 3500 درهم واثنين من أجهزة الحاسوب بقيمة 4000 درهم، وإتلاف بعض المنقولات التي تعود إلى المدرسة.

وأشارت تفاصيل القضية إلى ورود بلاغ من مديرة إحدى المدارس الخاصة في دبي أفادت فيه أنه وردها اتصال الساعة السادسة والنصف صباحاً من محاسب المدرسة يفيد أن المحاسبتين من الجنسية الآسيوية أفادتا أنه عند وصولهما إلى المدرسة في الموعد المعتاد كل يوم تفاجأتا بوجود كسر في الخزنة الحديدية بمكتب المحاسبة، وعليه طلبت منهما عدم الدخول إلى المكتب لحين وصول الشرطة التي حضرت على الفور، وبالاطلاع على شريط تسجيل كاميرا المراقبة في المدرسة تبين حضور شخص واحد إلى المدرسة وحاول نزع الكاميرا من مكانها الموجود إلى أنه لم يستطع، فقام بتغيير اتجاهها للأسفل وأثناء ذلك تم تصوير وجهه بالكامل، وقام بسرقة أشياء من الداخل.

وتمكنت الشرطة من تحديد هوية المتهم الأول الذي اعترف بقيامه بالسرقة ليلاً مع متهم آخر كان يحمل عتلة حديدية وكان دوره مراقبة محيط المدرسة من الخارج، وألقي القبض على المتهم الثاني الذي أكد الواقعة، لافتا إلى ان المتهم الأول تسلق السور الخارجي للمدرسة وظل فيها حوالي ساعتين ورجع بالمسروقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات