لقطة سيلفي تودي بحياة فتاة من الطابق الـ17

لقيت فتاة آسيوية ( 16 عاما)  حتفها اليوم بعد سقوطها من قمة أحد الابراج في شارع الشيخ زايد من الطابق الـ 17 بسبب محاولتها أخذ صورة لنفسها وهي جالسة على حافة بلكونة الشقة التي كانت تقطنها مع أسرتها.


وأفاد العقيد فيصل القاسم مدير إدارة الاعلام الأمني في شرطة دبي أن الفتاة كانت تحاول تصوير نفسها في لقطة (سيلفي ) حيث كانت واقفة فوق كرسي وهي تجلس على حافة الحاجز الموجود في بلكونة الشقة ، محاولة أخذ لقطة لنفسها مع خلفية المنظر الخارجي العلوي في الطابق الـ 17،  فاختل توازنها بطريقة مفاجئة على حد وصف أختها التي شاهدت الحادث ، مما أدى لانزلاقها من فوق الكرسي الذي كانت تقف فوقه ، و سقوطها للخارج من الأعلى،  بينما سقط هاتفها في البلكونة بشكل دراماتيكي مثير للغاية حيث فارقت الحياة في نفس اللحظة.


ودعا العقيد القاسم أفراد المجتمع إلى ضرورة توخي الحيطة وأخذ الحذر من مثل هذه التصرفات وإلى ضرورة مراقبة الآباء لتصرفات الأبناء ، موضحا انه " في أغلب الأحيان كون تنبيهنا حول  خطورة استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة،  اما اليوم فإننا بصدد حادثة مختلفة ومؤسفة بسبب الموبايل أيضا،  حيث كانت ضحيتها فتاة لم تتجاوز عمرها 16 ربيعا بسبب لقطة سيلفي".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات