استجابة سريعة لإسعاف مصابي حادث حافلة في شارع الإمارات

استجابت طواقم الإسعاف الوطني ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف مساء الأربعاء الماضي، لحادث تدهور حافلة لنقل عمال على شارع الإمارات باتجاه إمارة الشارقة، نتج عنه 20 إصابة، من ضمنها واحدة بليغة إضافة الى 4 حالات متوسطة و 15 حالة بسيطة.

غرفة عمليات

وتفصيلا، فور استلام البلاغ أرسلت غرفة عمليات الإسعاف الوطني 6 سيارات إسعاف ومركبتي مستجيب أول ومركبة الاستجابة للحوادث المتطورة إلى مكان الحادث، في الوقت الذي تم طلب الدعم والإسناد من إسعاف دبي بكون موقع الحادث يعتبر منطقة اختصاص للإسعاف الوطني.

وعلى ضوء ذلك توجهت 6 مركبات إسعاف من إسعاف دبي من ضمنها باص الكوارث ومركبة العناية الفائقة إلى مكان الحادث لتقديم الدعم، حيث تولت مركبات الإسعاف الوطني نقل الحالة البليغة إلى مستشفى القاسمي بالشارقة لتلقي الرعاية الطبية اللازمة ونقل الحالات الأربع المتوسطة وحالتين من الحالات البسيطة إلى مستشفى الكويتي بالشارقة.

بينما تم نقل ثلاث عشرة حالة بسيطة من قبل مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بواسطة باص الكوارث التابع لها إلى مستشفى الكويت بدبي، وتم تفعيل خطة حوادث النقل البرية لإدارة الحدث من منظور الأزمات والكوارث، في إطار اتفاقية التعاون التي تم توقيعها بين الجانبين مطلع العام الحالي، والتي شكلت تعاوناً للاستجابة للأخطار المحددة.

والتي تنتج عنها إصابات متعددة، والتي بموجبها يعمل الطرفان ضمن آليات استجابة ودعم والإسناد للبلاغات المشتركة بين مناطق اختصاص الطرفين (دبي والإمارات الأخرى) ونقل الحالات الطارئة والبليغة الى المستشفيات الأقرب بغض النظر عن النطاقات الجغرافية، تعزيزا لسلامة وأمن المجتمع والحفاظ على أكبر عدد من الأرواح.

تنسيق

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خليفة الدراي إن تدهور الحافلة والإصابات التي نتجت عنه تطلبت التعاون والتنسيق مع شركائنا في الإسعاف الوطني لمساندتهم وتوفير الخدمات المناسبة في الوقت المناسب تفعيلا لآلية الاستجابة للبلاغات في مناطق عمل أو اختصاص كل منا والتركيز على طريقة التواصل لطلب الدعم في البلاغات المشتركة بين دبي والإمارات الأخرى.

ونقل الحالات الطارئة والبليغة إلى المستشفيات الأقرب، حيث تم تفعيل 6 من مختلف وحدات الإسعاف من ضمنها مركبة العناية الفائقة والمستجيب وباص الكوارث والمناوب.

معايير

ومن جانبه قال أحمد صالح الهاجري الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني: «إن التنسيق بين الإسعاف الوطني ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف على هذا المستوى في الاستجابة السريعة لحادث بهذا الحجم شكل فارقا في سرعة ونوعية الاستجابة، وأتى هذا التعاون وفق أعلى معايير الخدمة الإسعافية.

بما يعكس الرسالة الإنسانية للمؤسستين وينسجم مع رؤية القيادة الرشيدة في تلبية احتياجات كافة شرائح المجتمع وفق أعلى معايير الخدمة تحقيقا للصالح العام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات