آسيويان يزوران ملصقاً لصمامات الغاز ويتسببان بانفجار

لم يخطر ببال اثنين من الجنسية الآسيوية أن تزويرهما بوضع ملصق مزور على صمامات أسطوانات الغاز سيتسبب في انفجار وإصابتهما بحروق أثناء إعادة تعبئة الأسطوانات في مخالفة للقانون.

وأحالت النيابة العامة في دبي متهمين اثنين من الجنسية الآسيوية إلى محكمة الجنايات بتهمة بيع أسطوانات غاز غير مرخصة عن طريق تعبئتها بطريقة غير مطابقة لمواصفات الأمن والسلامة، ووفقاً للمواصفات القياسية الإماراتية بعد أن قاما بوضع ملصق مزور على صمامات 112 أسطوانة غاز لشركة حكومية ثم نقل هذه المواد القابلة للاشتعال بواسطة باص صغير وهي وسيلة مخالفة للوائح والأنظمة المعمول بها.

ووجهت النيابة للمتهمين جنحة التعامل بمواد خطرة والغش وتعريض حياة الآخرين للخطر والتسبب في حرق شيء يملكه الغير والمعاقب عليها في القانون القانوني بشأن حماية البيئة مع استمرار حبسهما على ذمة القضية.

واعترف المتهمان في تحقيقات النيابة بقيامهما بنقل وتداول مواد قابلة للاشتعال دون أن يكون لديهما تصريح من الجهات الحكومية المختصة وذلك بمساعدة آخرين.

ووفق شهادة الإثبات أفاد وكيل من شرطة دبي أنه في يونيو الماضي ورد بلاغ عن حدوث انفجارات لأسطوانات الغاز في منطقة العوير وحسب أقوال المبلغة أنها أجّرت غرفة في مزرعة لأحد الأشخاص، وبالبحث والتحري تبين أن المتهم كان يقطن تلك الغرفة وتم ضبطه مع شريكه وكان يعاني من بعض الإصابات والحروق في يديه ورجليه.

واعترف المتهمان طوعياً أنهما يحوزان أسطوانات غاز يقومان ببيعها على الراغبين إذ يشترون الأسطوانات من إحدى الشركات من إمارة مجاورة وينقلونها إلى المزرعة ثم يفرغونها ويقومان بتعبئتها في أسطوانات خاصة، وأثناء ذلك حدث تسريب واشتعلت النار مما أدى إلى انفجار وحريق في المزرعة، كما أدت إلى انفجار جميع الأسطوانات، فيما فرّ الفاعلان من المكان مخلِّفين وراءهما كارثة قبل أن يتم القبض عليهما لاحقاً.

كلمات دالة:
  • صمامات الغاز ،
  • انفجار،
  • الجنسية الآسيوية ،
  • حروق،
  • تعبئة الأسطوانات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات