شرطة الشارقة تنقذ حياة طفل نسيه أهله داخل سيارة العائلة

تمكنت شرطة الشارقة من إنقاذ حياة طفل آسيوي وجد محشورا داخل سيارة العائلة بعد أن نسيته أسرته .

وفي التفاصيل فقد تلقى مركز الشرطة المتحرك العامل ضمن مبادرة "الحي الآمن" التي اطلقتها القيادة العامة لشرطة الشارقة بمنطقة النهدة، مساء أمس الأحد بلاغاً يفيد بوجود طفل صغير معرض للخطر داخل مركبة خاصة مغلقة الأبواب بمنطقة النهدة بالشارقة، حيث تم على الفور توجيه إحدى دوريات الأختصاص العاملة ضمن وحدات المركز والتي انتقلت خلال زمن قياسي إلى موقع تواجد الطفل، وتمكنت من إنقاذ حياته وإخراجه من المركبة موضوع البلاغ وتفادى الخطر المحدق به بالنظر إلى حالة الطقس وارتفاع درجات الحرارة في تلك الفترة الزمنية، وأنخفاض الأوكسجين داخل المركبة المتوقفة.

وتبين أن الطفل من إحدى الجنسيات الاسيوية، قد ترك من جانب أهله محصوراً داخل سيارتهم عند مغادرتهم لها دون ان ينتبهوا لوجوده بداخلها ، ولم يكن الطفل قادراً على فتح ابواب المركبة أو تنفيس الزجاج للحصول على الهواء ، ونظراً لخطورة الموقف وحالة الضيق التي كان عليها الطفل، مع عدم توفر معلومات فورية عن موقع سكن ذويه ، فقد سارع رجال الدورية وعملوا بإحترافية عالية من أجل إخراج الطفل من داخل المركبة، حيث تمكنوا من إخراجه منها وهو بحالة صحية جيدة، ثم قاموا بعد ذلك بالتواصل مع ولي أمر الطفل وتحويله إلى مركز الشرطة المتحرك لأستكمال الإجراءت معه.

وأهابت القيادة العامة لشرطة الشارقة بأفراد الأسر وأولياء الأمور بضرورة الأنتباه والتأكد من عدم ترك أو نسيان أطفالهم داخل المركبات عند إيقاف المركبة و مغادرتهم لها، لضمان عدم تعرضهم لحالات الأختناق بداخلها والتي تفضي إلى الموت في معظم الأحيان ، خاصة في فصل الصيف حيث تكون درجات الحرارة والرطوبة مرتفعة خارج وداخل المركبات في حالة عدم التشغيل.

كلمات دالة:
  • الإمارات،
  • الشارقة،
  • شرطة الشارقة،
  • انقاذ طفل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات