سائقا حافلة مدرسية يسرقان وقوداً بـ 107 آلاف درهم

أحالت النيابة العامة إلى الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس سائقي حافلة مدرسية يعملان لدى مؤسسة حكومية اتحادية «أحدهما هارب»، بتهمة استغلال الوظيفة التي تخولهما حيازة وقيادة حافلات المؤسسة في الاستيلاء على كميات وقود منها تقدر قيمتها بالنسبة للمتهم الأول الهارب بـ 89.6 ألف درهم، و17 ألفاً و 586 درهماً للمتهم الثاني.

اكتشاف

وشهد منسق عمليات في المؤسسة في تحقيقات النيابة، بأنه كُلِّف من إدارته بفتح بلاغ في الواقعة بعد اكتشافها في أكتوبر عام 2017، حيث تبين بأن المتهمين الأول والثاني استغلا وظيفتهما والتي تمكنهما من حيازة الحافلات العائدة للمؤسسة أثناء قيامهما بعملهما في اختلاس الوقود من خزانات الحافلات التي كانا يقودانها وبيعها.

مشيراً إلى اكتشاف ذلك عند قيام أحد السائقين باستعمال إحدى الحافلات في نقل الركاب، وأثناء قيامه بتعبئة الوقود في تلك الحافلة، تبين عدم وجود رصيد في حساب الشريحة الإلكترونية الخاصة بالتعبئة لتلك الحافلة.

تعبئة

وأضاف:«لدى التدقيق على كشف حساب تلك الشريحة الإلكترونية، تبين وجود عدة عمليات تعبئة وقود تمت لأكثر من مرة في اليوم الواحد، وهو أمر مستغرب لأن المسافات المقطوعة في اليوم الواحد لا تستدعي إعادة تعبئة الوقود لأكثر من مرة، وبالرجوع إلى كشوفات التسليم والاستلام الخاصة بتلك الحافلة، تبين أن الحافلة كانت أثناء فترة عمليات تعبئة الوقود المتكررة في اليوم الواحد بحوزة المتهميْن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات