سائق يهتك عرض طفلة أمام شقيقتها ويعدها بـ"قيادة السيارة"

لم تفلح محاولات سائق آسيوي في إقناع طفلة عربية عمرها 7 سنوات، بعدم إخبار والديها بتحرشه بها أمام شقيقتها التي كانت شاهداً حياً على هذه الواقعة داخل المركبة أثناء إيصالهما من المدرسة إلى المنزل.

السائق البالغ من العمر 34 عاماً، هتك عرض الطفلة بالإكراه مرتين متتاليتين، وقدم لها عرضاً تمثل بالسماح لها بقيادة السيارة مقابل التستر عليه وعدم إبلاغ والديها، لكنها رفضت، وفضحته أمام أمها، وأخبرتها أن المذكور تحرش بها مرتين في يومين، أثناء جلوسها في المقعد المحاذي لمقعده، موضحة أنها ضربته أكثر من مرة وصدته للكف عن التحرش بها، لكنه استطال في الاعتداء على براءتها، وأخذ يضحك في وجهها لكي يخفف من وطأة قذارة سلوكه.

وبحسب التحقيقات الواردة في هذه القضية التي نظرتها محكمة الجنايات في دبي اليوم، فإن شقيقة المجني عليها البالغة من العمر 9 سنوات، تدخلت في اليوم التالي عندما كرر المتهم التحرش بشقيقتها، وحاولت إبعاد يده عنها، ومن ثم أخبرتا والديهما عن الواقعة لدى عودتهما إلى المنزل، ليصار إلى فتح بلاغ بحق الفاعل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات