عيسى بن حيدر يعلن مرافعته عن قضية روضة المعيني

أعلن المحامي عيسى بن حيدر المؤسس والرئيس التنفيذي لمكتب بن حيدر للمحاماة والاستشارات القانونية، رسمياً عن توليه الدفاع في قضية الشابة المواطنة روضة المعيني، التي وقعت ضحية إهمال طبي أدخلها في غيبوبة أثناء إجراء عملية جراحية بسيطة لتصحيح انحراف في الأنف.

وفي معرض تعليقه على الحادثة الأليمة التي تعرضت لها الشابة روضة قال المحامي عيسى بن حيدر: «إن التقصير والإهمال الذي صاحب إجراء عملية جراحية بسيطة للشابة الإماراتية روضة المعيني، والذي أدى إلى تدهور حالتها الصحيّة لا يمكن التغاضي عنه، ويجب أن يحاسب كل من تسبب بهذه الحالة، وأقل ما يقدّم دعماً لهذه الشابة الشجاعة ووالديها هو الترافع بدون مقابل».

وعبر والد روضة، عبد الله راشد المعيني عن شكره للموقف الإنساني والأخلاقي النبيل للمحامي عيسى بن حيدر الذي بادر بتبني قضية ابنته روضة قائلاً: «لدي ثقة كاملة بقدرة المحامي عيسى بن حيدر على تولي قضية ابنتي بكفاءة واقتدار، واستحصال كافة الحقوق التي يكفلها لها القانون، إضافة إلى محاسبة المقصرين ونيلهم الجزاء العادل الذي يستحقونه».

وكانت روضة المعيني توجهت في الـ23 من أبريل الماضي، لإجراء عملية لعلاج بعض المشكلات التي كانت تعاني منها في التنفس، في مركز طبي متخصص في دبي، إلا أنها دخلت في غيبوبة كاملة بسبب إهمال الكادر الطبي المكلف بإجراء العملية. وكشفت هيئة الصحة في دبي بتاريخ 22 مايو 2019 أنها انتهت من إعداد التقرير النهائي حول هذه الحادثة، وبناءً عليه تم إيقاف كل من أخصائي جراحة الأنف والأذن والحنجرة وأخصائي التخدير عن العمل بسبب الإهمال الطبي، كما قررت إيقاف كافة العمليات الجراحية في هذا المركز الطبي لحين صدور النتائج النهائية للتحقيق في واقعة الإهمال التي تسببت في هذه الحالة الصحية الخطيرة التي تعرضت لها الشابة الإماراتية روضة المعيني.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات