خروج الطفلة كومار من مستشفى القاسمي للأطفال بعد تماثلها للشفاء

أكد شفيع الله نيازي والد الطفل خزيمة 10 سنوات والذي توفي نتيجة لاستنشاقه مادة سامة تستخدم في مكافحة الحشرات والقوارض استخدمها جاره الذي يقطن معه في ذات البناية بأن ابنته كومار والتي تدرس بالصف الخامس الابتدائي في إحدى المدارس بالشارقة قد تماثلت للشفاء وتم إخراجها من مستشفى القاسمي للنساء والولادة وهي بحالة جيدة بعد أن تلقت العلاج المناسب من فريق العمل بالمستشفى.
 
تثمين
واضاف نيازي أن ما حدث لأسرته يعد امتحانا عصيبا له، وأن ذلك حادث قدره الله سبحانه وتعالى وسوف يجتاز ذلك الامتحان بالصبر والصلاة والدعاء، لافتا الى أنه يقيم في الامارات تحديدا بالشارقة منذ 11 عاما ويعمل في احدى الشركات في دبي، وأن أسرته مقيمة معه لم يبارحها، مثمنا جهود شرطة الشارقة وادارة مستشفى القاسمي للنساء والاطفال للدور الكبير الذي قاموا به من خلال العناية وتقديم العلاجات المناسبة لكافة افراد الاسرة والتي استنشقت المادة السامة والتي تستخدم لمكافحة الحشرات.  
 
بلاغ
وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الجمعة الماضي، حيث تلقت غرفة العمليات المركزية بشرطة الشارقة بلاغا من مستشفى القاسمي بالشارقة عند العاشرة والنصف صباحاً يفيد بوفاة طفل من الجنسية الآسيوية يبلغ من العمر 10 سنوات نتيجة استنشاقه لمادة سامة، بينما أصيبت شقيقته التوأم وأمه ووالده بحالات اختناق مختلفة نتيجة استنشاقهم لذات المادة السامة عن طريق التكييف من احدى الشقق المجاورة لشقتهم.

وفاة طفل وإصابة أفراد أسرته نتيجة استنشاقهم مبيدا حشريا في الشارقة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات