ذئب بشري يُطعم "ستينية" طعام الكلاب بعد الاعتداء عليها بالإكراه

كشفت النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي اليوم، عن أن صانع حلي افريقي، ارتكب جريمة اغتصاب بشعة، بحق إمرأة أوروبية في الستينيات من العمر، استدرجها إلى منزله تحت التهديد بالسكين، واغتصبها عدة مرات بالإكراه، بعد أن أقفل عليها باب الشقة، واحتجز جواز سفرها وهاتفيها وثيابها وحذاءها.

وذكرت النيابة أن المتهم البالغ من العمر 31 عاما احتجز المجني عليها في الغرفة دون حراك لعدة ساعات، وأرغمها على تناول طعام الكلاب، قبل أن يقرر الإفراج عنها ويستوقف لها سيارة أجرة لتستقلها إلى مقر سكنها، وبوصولها تفاجأت ابنتها بحالتها وأبلغت الشرطة على الفور، فيما جاء في ملف القضية أن الفاعل نفسه اقترف واقعة مماثلة مع إمرأة أخرى من نفس جنسية المجني عليها.

وقالت المجني عليها في تحقيقات النيابة، إنها تعرفت على المتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الرابع من يناير الماضي، وطلب منها في اليوم ذاته، لقاءها،  والذهاب معها  إلى مقهى في منطقة المارينا، " وبعدها ذهبت معه إلى شقته  في سيارة أجرة  رغما عنها بعدما هددها بسكين، ، مشيرة إلى أنه وبمجرد وصولهما الشقة، أقفل الباب عليها واستولى على جميع أغراضها، واعتدى عليها بالإكراه  عشرين مرة".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات