«فيديو السيارة»..التحقيق مع موظف المواقف والسيدة والقبض على المصوّر

ألقت شرطة دبي القبض على مصور مقطع الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، الذي يظهر موظف خدمة صف سيارات بإحدى الفنادق وقد جلس على مقدمة سيارة تقودها سيدة في محاولة لاعتراضها ومنعها من القيادة في منطقة اختصاص مركز شرطة بر دبي، ما يعرض حياته وحياة الآخرين للخطر.

وأفاد العقيد فيصل القاسم، مدير إدارة الإعلام الأمني في شرطة دبي، أنه بالإشارة إلى مقطع الفيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي حول جلوس أحد الأشخاص «موظف مواقف سيارات» على مقدمة سيارة تقودها سيدة في محاولة لاعتراضها ومنعها من القيادة في منطقة اختصاص مركز شرطة بر دبي، ما يعرض حياته وحياة الآخرين للخطر، فإن الشرطة اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة بحقهما.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن الشخص يعمل في مواقف سيارات أحد الفنادق بمنطقة بر دبي، مبرراً تصرفه بعد استدعائه مع السيدة للحضور إلى مركز شرطة بر دبي، إلا أنه حاول منعها من المغادرة نظراً لخلاف بينهما، حيث أفاد الشخص بأن السيدة أعطته تذكرة موقف تعود لسيارة أخرى، فيما أفادت السيدة بأنها قامت بدفع أجرة الموقف وسلمته التذكرة الصحيحة.

ودعا العقيد فيصل القاسم أفراد الجمهور إلى اللجوء للسلطات المعنية في حال حدوث خلافات، وعدم التصرف بسلوكيات قد تعرضهم للمساءلة القانونية.

وأكد العقيد فيصل القاسم مدير إدارة الإعلام الأمني أن القانون في الإمارات يجرّم تصوير الأشخاص من دون علمهم ونشر صورهم على شبكات التواصل الاجتماعي أو غيرها من المواقع الالكترونية، مشيرا في ذلك إلى المادة 21 من قانون تقنية المعلومات والذي يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، والغرامة التي لا تقل عن 150 ألف درهم ولا تجاوز 500 ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من استخدم شبكة معلوماتية، في الاعتداء على خصوصية شخص في غير الأحوال المصرح بها قانونًا.

كلمات دالة:
  • شرطة دبي،
  • صف السيارات،
  • شبكات التواصل الاجتماعي،
  • الخصوصية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات