تتهم حفيدها بمحاولة قتلها حرقاً داخل مركبة

أجّلت محكمة جنايات أبوظبي، النظر في قضية اتهام شاب عربي، بمحاولة قتل جدته (والدة أبيه) حرقاً، إلى الـ 23 من الشهر الجاري للمرافعة والدفاع.

وتعود تفاصيل القضية، إلى تقدم المجني عليها (الجدة)، ببلاغ إلى الجهات المعنية، تتهم فيه حفيدها بمحاولة قتلها حرقاً، وذلك بعد أن حبسها داخل المركبة التي كانت تستقلها برفقته، ليشرع بعد ذلك في إضرام النار محاولاً قتلها.

وعلى الفور، قامت الجهات المعنية بإيقاف المتهم، وإحالته إلى قسم الشرطة، ومنها إلى النيابة العامة، التي أحالته بدورها إلى المحكمة المختصة، لنظر حيثيات الواقعة.

وبسؤال هيئة المحكمة للمتهم عن التهم المنسوبة إليه، اعتصم المتهم بالإنكار، موضحاً أن الواقعة لا تعدو سوى أن تكون حريقاً نشب عن طريق الخطأ، جراء احتفاظه بمعدات تستخدم للتخييم داخل مركبة، كان من ضمنها أسطوانة غاز تعاني من تسريب، مؤكداً في الوقت نفسه، أن هذا التسريب كان السبب في احتراق المركبة التي كانت جدته داخلها.

وأوضح أن العلاقة التي تجمعه بجدته علاقة جيدة، ولا توجد أي خلافات بينهم تستدعي ارتكابه للجريمة، داعياً هيئة المحكمة إلى سماع شهادة الشهود الـ 3 الذين أحضرهم إلى قاعة المحكمة.

و أفاد الشاهد الأول (خال المتهم)، بأن أسطوانة الغاز التي استخدمت في الواقعة، كانت تعاني من وجود خلل في الجزء الخاص بغلقها.

فيما أشار الشاهد الثاني (صديق المتهم) أن أسطوانة الغاز قد تسببت في وقوع حريق بمركبة المتهم.

وأفاد الشاهد الثالث (جار المتهم)، أنه بينما كان جالساً بغرفته في يوم الواقعة، سمع أصوات صراخ قادمة من الخارج ليرى المتهم يخرج جدته من داخل السيارة المحترقة.

كلمات دالة:
  • محاكمة شاب عربي،
  • محكمة جنايات أبوظبي ،
  • إضرام النار ،
  • الجهات المعنية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات