عربية تخلع زوجها «البخيل» في شهر العسل

تقدمت سيدة عربية بدعوى «خلع»، أمام دائرة الأحوال الشخصية بأبوظبي، ضد زوجها «إيراني الجنسية»، وذلك بعد مرور 3 أسابيع على زواجهما (خلال شهر العسل)، حيث طالبت بالتفريق بينها وبين زوجها، لاستحالة الحياة بينهما، لكون الزوج، بخيلاً ولم يقم بإنفاق درهم واحد..

وأوضحت الزوجة بأنها هي التي تقوم بالإنفاق على المنزل ودفع أجرته، وكل رسوم الخدمات المرتبطة به من كهرباء ومأكل ومشرب وجميع الالتزامات الواجبة على الزوج، معربة في الوقت نفسه عن استعدادها للتنازل عن حقوقها الشرعية المقررة في عقد الزواج، ودفع مبالغ إضافية للتخلص من هذا الزوج البخيل.

وخلال نظر الدعوى أمام الهيئة القضائية، أشار المحامي سعود بالحاج الحاضر مع الفتاة، بأن موكلته تزوجت من زوجها الذي يصغرها بـ13 سنة، ومنذ اليوم الأول لزواجهما، طلب الزوج من موكلتي، تسجيل عقد الإيجار ورسوم فواتير الانترنت والماء والكهرباء باسمها، مدعياً لها على خلاف الحقيقة ضياع أوراقه الثبوتية بعد عقد قرانها، وأنه سيعمل على استخراجها خلال الأسابيع المقبلة.

حق

وأفاد بالحاج: شرع الإسلام الخلع، انطلاقاً من احترامه لحق المرأة وتقديره لكيانها، واستجابة لرغبتها في إنهاء الحياة الزوجية، في حال كانت متضررة منه، بشكل أو بآخر، ويتم الخلع بحكم من القضاة، وبحسب القانون فإنه لا يجب أن تفصح الزوجة عن أسباب رغبتها في إنهاء العلاقة الزوجية.

كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات