شرطي يرفض 50 ألف درهم شهرياً من «مُخبر» على سبيل الرشوة

حالت أمانة ونزاهة شرطي في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، دون موافقته على الحصول على 50 ألف درهم راتباً شهرياً، و 30 ألفاً أخرى لمرة واحدة، من مخبر يتعاون معه في الإبلاغ عن أماكن أوكار تجارة المشروبات الكحولية في دبي.

عرض عليه هذه الرشوة، مقابل امتناعه وأفراد قسم مكافحة جرائم المشروبات الكحولية، عن الدخول إلى منطقة عمال المحيصنة، وإبلاغ «الأخير» بموعد مداهمة أفراد القسم للأشخاص الذين يتاجرون بالخمور في تلك المنطقة، حتى لا يلقى القبض عليهم متلبسين بهذه الجريمة.

وتشير التفاصيل الواردة في أمر إحالة المتهم إلى محكمة الجنايات في دبي أمس، إلى أن المتهم كان على علاقة صداقة مع الشرطي، امتدت ثلاث سنوات قبل واقعة الرشوة، إذ كان يعمل معه مخبراً، ويزوده بأي معلومات حول تجارة المشروبات الكحولية في منطقة المحيصنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات