ضبط قاتل آسيوي خلال 12 ساعة قبيل هروبه من الدولة

أسفرت جهود رجال التحريات والمباحث الجنائية بشرطة عجمان من ضبط قاتل آسيوي الجنسية في العقد الثالث من عمره وهو يتأهب للهروب من الدولة عبر أحد المطارات وفي أقل من 12 ساعة من وقوع الجريمة، وذلك بعد ارتكابه لأبشع جريمة قتل في منطقة النعيمية وسط عجمان مؤخراً، راح ضحيتها شاب من جنسيته نفسها في منتصف الثلاثينات من عمره، حينما أقبل على قتل طليق شقيقته وسدد له طعنات بسكين نقل على اثرها بواسطة الإسعاف الوطني لمستشفى القاسمي في إمارة الشارقة إلا أنه فارق الحياة متأثراً بجروحه العميقة.

ملابسات

وحول ملابسات الجريمة أفاد المقدم احمد سعيد النعيمي، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة عجمان بأنه ورد بلاغ إلى الشرطة يفيد إصابة شخص بجروح بواسطة سلاح أبيض إثر اعتداء في منطقة النعيمية على الفور تحرك رجال التحريات والمباحث والإسعاف الوطني إلى مسرح الجريمة، وتم نقل المصاب إلى مستشفى القاسمي في الشارقة.

وذكر مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية بأنه تم أخذ معلومة لفظ بها المجني عليه قبيل وفاته وهو اسم القاتل وكان يردده مرات عديدة وعلى الفور تحرك رجال التحريات والمباحث الجنائية وتم الرجوع إلى كاميرات المراقبة في المبنى الذي شهد وقوع الجريمة والشوارع المؤدية إليه وتبين في رصد الكاميرات صور الجاني وعليه تم تحديد شكله ومعرفته وتم عمل تعميم إلى جميع المطارات ومنافذ الدولة باسم الجاني وصوره وذلك بعد التأكد من ارتكابه الجريمة.

دافع الجريمة

وأشار المقدم النعيمي إلى أن المتهم تم ضبطه قبيل الهروب إلى وطنه وذلك في أحد المطارات وفي أقل من 12 ساعة من وقوع الجريمة كما أقر في التحقيقات بأنه قام بتسديد طعنات قاتلة للمجني عليه لأنه قام بتطليق شقيقته، كما أنه رجع إلى الدولة بعد إلغاء إقامته من اجل تنفيذ الجريمة والانتقام لشقيقته من زوجها السابق.

وأكد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية أن وجود كاميرات المراقبة في المباني والشوارع الرئيسية في عجمان أسهمت في كشف ملابسات العديد من الجرائم التي وقعت،لاسيما الجرائم الخطيرة، كما أشار بأنه تم استكمال جمع الاستدلالات وإحالة القضية إلى النيابة العامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات