4 أشخاص يواجهون تهماً بالتربّح والإضرار بمال الغير

يواجه 4 أشخاص؛ اثنان منهم يعملان في وظيفة عمومية تهماً تتعلق بالتحصل على مبالغ دون وجه حق والإضرار بمال الغير من خلال إرساء مناقصات لشركة معنية لتركيب كاميرات المراقبة في المحلات التجارية.

وكان المتهمون وهم من جنسيات خليجية وعربية قد مثلوا أمام محكمة جنايات الشارقة التي استمعت إلى أقوال شاهد الواقعة وهو مشرف في إدارة بمؤسسة حكومية وقال بعد أن حلف اليمين أن اثنين من المتهمين يعملان معه في الإدارة ويقومان بتوجيه المراجعين لشراء كاميرات المراقبة من شركة دون غيرها باعتبارها أحد متطلبات تجديد أو إصدار الترخيص من قبلهم، وهي شركة «ع،أ»، موضحاً أنه لا يجوز للعاملين تحديد اسم شركة إذ يوجد قائمة بأسماء مجموعة شركات متخصصة في بيع وتركيب الكاميرات وما على الموظف سوى تزويد المراجع بقائمة الأسماء المعتمدة من قبل الإدارة وهو من يختار الجهة التي يقوم بالشراء منها.

وأوضح أنه بعد الحصول على موافقتهم يتوجه المراجع لاستكمال إجراءات الترخيص لدى الدوائر الأخرى وفقاً للأنظمة المعمول بها. وبمواجهة المتهمين أنكروا جميعاً التهم، فيما قال 2 منهم إنهما لا يملكان صلاحية الموافقة على الترخيص، أو إجبار المراجعين، فيما قال المتهم الرابع وهو طبّاع: إنه يقوم بطباعة معاملات لا تقل عن 15 معاملة يومياً وأن المعاملات تقدم أونلاين لكن يجب على المتعامل مراجعة الإدارة، وأنه لا يوجه المراجعين للشركة التي تم تحديدها.

المحكمة بعد الاستماع إلى أقوال الشاهد أجّلت الجلسة لتقديم مذكرات الدفاع إلى 12 من الجاري.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات