ينتحلان صفة رجال أمن ويسرقان الضحايا

وقع شخص آسيوي ضحية للاحتيال بعد أن قرع أحد الشبان باب منزله الواقع في منطقة الرولة بالشارقة، وبرفقته آخر مدعيان أنهما من رجال الشرطة.

وقد أبرزا له بطاقة منسوبة لشرطة إمارة مجاورة، حيث اتهماه باحتساء الخمر. فأنكر وطلب منهما تفتيش منزله، وأثناء قيامهما بالتفتيش ضرباه مستخدمين قضيباً حديداً كان بحوزتهما، ثم سرقاً خاتما ذهبياً وجهاز تلفزيون وبطاقة هوية وبطاقة صراف آلي، وغادرا البيت. أبلغ المجني عليه الشرطة التي باشرت على الفور تحقيقاتها وقبضت على منتحلي صفة رجل الأمن.

وتعرف المجني عليه أمام محكمة جنايات الشارقة على المتهمين، الذين مثلا أمام القضاء وتمت مواجهتهما بالتهم المنسوبة لهما، وهي انتحال صفة موظف عمومي والسرقة المقرونة بالاعتداء في قضايا منفصلة.

حيث قاما بارتكاب أكثر من جريمة منتهجين ذات الأسلوب، إذ قام المتهم الأول بتزوير بطاقة منسوبة لشرطة إمارة أخرى بأن وضع فيها صورة ملونة له واسم آخر، واستغلها في جرائم السرقة التي قام بها بالاستعانة بالمتهم الثاني.

وبمواجهة المتهمين بما جاء في أقوال المجني عليهما أنكرا تهمة السرقة والاعتداء وانتحال الصفة العامة، وأقر المتهم الأول بأنه يملك بطاقة مزورة تعود لتحريات شرطة إمارة أخرى، لكنه لم يظهرها ولم يستخدمها وقررت المحكمة استدعاء الشهود وتأجيل القضية إلى 30 يناير الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات