كاميرات توثق اعتداء سائق حافلة مدرسية على براءة طفلة

وثقت كاميرات المراقبة في حافلة مدرسية واقعة اعتداء سائقها على طفلة عربية تبلغ من العمر 8 سنوات، مستغلاً خلوه بها داخل الحافلة.

وطالبت النيابةُ العامة، الهيئةَ القضائية في محكمة الجنايات، بإنزال أقصى عقوبة على السائق البالغ من العمر 33 عاما، وابعاده عن الدولة، بعد ان بينت اليوم أمام "الهيئة " ظروف الواقعة.

ووفقا للتفاصيل، فإن والدة الطفلة البالغة من العمر 8 سنوات، تفاجأت لدى نزول المجني عليها أنها في حالة غير طبيعية، وأنها ترغب في الحديث معها، ولما سألتها عن سبب ذلك، أخبرتها أن السائق تحرش بها، واستغل ضعفها وعدم إدراكها.

كما جاء في أمر الإحالة أن والدة الطفلة توجهت في اليوم التالي إلى مدرسة ابنتها، وطلبت من الإدارة مشاهدة كاميرات المراقبة في الحافلة، بعد أن أخبرتهم بالواقعة، وهو ما حصل بالفعل، حيث كشفت الكاميرات جلوس المتهم بجانب الطفلة، أثناء تواجدها في الحافلة لوحدها، وتحرشه بها.

أقوال الطفلة
وذكرت الطفلة خلال الاستئناس بأقوالها في التحقيقات، أنها صعدت إلى الحافلة قبل صعود الطلبة، وكان السائق في داخلها، قبل أن يحضر الأخير اليها، ويجلس جانبها، ويخبرها بانها جميلة وانه يحبها، ومن ثم يعتدى على براءتها، ويعود بسرعة إلى مقعده بعد توافد الطلبة للحافلة.

 

كلمات دالة:
  • كاميرات المراقبة ،
  • حافلة مدرسية ،
  • سائق حافلة،
  • النيابةُ العامة،
  • محكمة الجنايات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات