براءة آسيوي ضبط بحوزته 225 ألف دولار أثناء دخوله الدولة

قضت محكمة بني ياس الابتدائية، ببراءة متهم (آسيوي الجنسية) من اتهام غسل الأموال، وذلك بعد ضبطه أثناء دخوله الدولة، عبر أحد المنافذ الحدودية، وبحوزته مبالغ نقدية بما يجاوز المسموح به قانوناً، ودون أن يفصح عنها، والمقدرة بـ 225 ألف دولار.

حقائب

وتعود تفاصيل القضية، إلى ضبط الجهات المختصة، المتهم حال دخوله الدولة قادماً من دولته، حيث ضبط عقب استلامه حقائبه من الشحن، وبحوزته داخل إحدى حقائبه 225 ألف دولار، لم يقم بالإفصاح عنها، فيما أنكر المتهم الاتهام الموجه إليه خلال جلسات المحاكمة. وذكر الشاهد في القضية «مفتش الجمارك»، خلال تحقيقات النيابة، أنه قام بطلب أحد المسافرين للتوجه للتفتيش.

وعند وصول المسافر إلى منطقة التفتيش، أفصح له بأن لديه مبلغاً مالياً لا يعرفه بالضبط وأن المبلغ يعود له، فقام بتفتيش حقيبته، وعثر بداخلها على المبلغ المالي، وأنه استفسر من المتهم إذا كان قد قام بالإفصاح عن المبالغ المالية، فأجاب بالنفي، مشيراً إلى أن المتهم لم يمر بمنطقة الإفصاح، وأنه حوله للتفتيش بسبب الاشتباه.

وقدم دفاع المتهم، المحامي حسن الريامي، مذكرة يدفع فيها بانعدام الجريمة، لعدم توافر أركانها، ويدفع ببطلان إجراءات التفتيش، وعدم توافر القصد الجنائي، وبطلان محضر جمع الاستدلالات، بالإضافة إلى القصور في التحقيقات، ملتمساً القضاء ببراءة المتهم من الاتهام المسند إليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات