إهمال «سائق أسرة» يتسبّب في وفاة 3 من أفرادها

نظرت محكمة استئناف أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، في قضية اتهام آسيوي يعمل سائقاً لدى أسرة خليجية، بالتسبب في وفاة 3 من أفرادها (شابين وفتاة)، وذلك نتيجة إهماله وقيادته للمركبة بصورة متهورة ودون الالتزام بقواعد المرور.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهم إلى القضاء بعد ورود بلاغ يفيد بوقوع حادث تصادم بين سيارة خاصة كان يقودها المتهم برفقة الضحايا الثلاث، وشاحنة أخرى على أحد الطرقات الرئيسية في أبوظبي، أسفر عن وقوع خسائر في الأرواح والممتلكات.

وعلى الفور حضر أفراد الشرطة إلى موقع الحادث، وباشروا في إجراءات التحقيق في الحادث، حيث تبين بأن المتهم (سائق السيارة) كان يقود سيارته بسرعة عالية، وانحرف بشكل مفاجئ إلى المسار الآخر، بعد أن تبين له وجود أعمال إنشائية على المسار الذي كان يسير فيه، ليصطدم بعد ذلك بشاحنة كانت تسير في ذلك المسار، ولتنحرف المركبة وتصطدم بسيارة أخرى، الأمر الذي أسفر عن وفاة 3 أشخاص من أسرة واحدة.

وخلال جلسة المحاكمة أنكر المتهم، كافة التهم المنسوبة إليه، وقال إنه يعمل في مهنة سائق خاصة للعائلة التي فقدت 3 من أفرادها، وأن حادث التصادم نتج عن اصطدامه بشاحنة كبيرة كانت تسير خلفه، مطالباً هيئة المحكمة الحكم ببراءته من الاتهام المنسوب إليه.

وتبين لهيئة المحكمة عدم حضور أو إعلان الشركة التي تولت مهام أعمال صيانة الطريق، ليقرر قاضي المحكمة بعد مداولات تأجيل القضية إلى جلسة 8 يناير المقبل لحضور الممثل القانوني للشركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات