تجاوز

تطرد والدتها من المنزل إرضاء لزوجها الجديد

استمعت محكمة استئناف أبوظبي أمس، إلى قضية طرفاها أم وابنتها، عندما طردت الأخيرة أمها من منزلها، مرجعة السبب إلى عدم رغبة زوج ابنتها الثالث، (الذي تزوجته حديثاً)، في وجودها بالمنزل، وذلك لتدخلها في شؤون أحفادها (أبناء ابنتها من الأزواج السابقين).

وأفادت الأم بأنه في يوم واقعة الطرد، نشب خلاف بينها وبين زوج ابنتها، إثر قيام الأخير بضرب حفيدها الأكبر على جسده.

مشيرة إلى أنها شرعت فور معرفتها بالأمر في توبيخ زوج ابنتها، وتحذيره بعدم التعرض لحفيدها مرة أخرى، خاصة أنه لا يعمل، ولديه سوابق قضائية، فضلاً عن كونه يقيم في منزل ابنتها، مضيفة بـ«أن تدخل الجدة في شؤون أحفادها، يعتبر أمراً دارج الحدوث، كونها الأكبر في السن والأقدر على رعايتهم لخبرتها في الحياة».

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات