3 إلى 5 سنوات سجناً لسارقي أدوية بـ 4.2 ملايين درهم

قضت محكمة جنايات الشارقة بحبس أربعة أشخاص، بعد ثبوت إدانتهم بسرقة أدوية من مستودع في المنطقة الصناعية، قيمتها 4 ملايين و200 ألف درهم، غالبيتها من الأدوية المستخدمة في علاج السرطان.

وأمرت الهيئة القضائية بحبس المدان الأول ثلاث سنوات، وسجن الثاني والثالث والرابع غيابياً خمس سنوات، وبراءة سبعة من تهم بيع وشراء الأموال المسروقة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي الشرطة بلاغاً من وكيل أحد مستودعات الأدوية الواقع بالمنطقة الصناعية بالشارقة؛ يفيد بتعرض المستودع المذكور إلى سرقة كميات كبيرة من الأدوية، والتي تكشفت من خلال عملية الجرد السنوي للمستودع، حيث تمكنت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية من رصد عمليات تداول غير مشروعة في بعض الأدوية التي تم الإبلاغ عن سرقتها، وقيام بعض الأشخاص معظمهم من جنسية عربية واحدة بعرض هذه الأدوية للبيع، وتبين وجود شركتي أدوية قامتا بشراء كميات من الأدوية المشار إليها وبدون أوراق بيع أو فواتير من عدد من المشتبه فيهم.

وتم على إثر ذلك القبض على شخص عربي، كان يعمل بمهنة سائق بالمستودع المذكور ومجموعة من شركائه، حيث وجهت لهم عدة اتهامات بالسرقة وخيانة الأمانة وبيع الأموال المسروقة، كما وجهت تهمة شراء الأموال المسروقة لشركتين قامتا بشراء الأدوية المسروقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات