الحكم في قضية قتل آسيوي ضرباً ودهساً 9 يناير المقبل

أجّلت محكمة جنايات الشارقة، أمس، النطق بالحكم في قضية قتل «هـ، س» آسيوي الجنسية، المتهم فيها 11 شخصاً من الجنسية الآسيوية، إلى جلسة 9 يناير المقبل، وذلك بعد أن قدّم وكيل المجني عليه، تنازلاً عن القصاص والدية الشرعية.

وكانت النيابة العامة، قد اتهمتهم بالاشتراك عن طريق الاتفاق والمساعدة، في ارتكاب جريمة قتل المجني عليه، بأن قاموا بالاعتداء عليه وضربه على رأسه، مستخدمين مربعاً خشبياً فيه قطع حديدية، ومن ثم دهسه، ما أدى إلى وفاته متأثراً بجراحه التي تعرض لها.

وخلال الجلسات، أقرّ عدد من المتهمين بارتكابهم الجريمة، على خلفية مشاجرة حول عملية بيع بعض المنتجات، فيما دفع المحامي المنتدب في القضية، خلال مرافعة شفهية، ببراءة موكليه من التهم المنسوبة إليهم، مشيراً إلى أن المجني عليه توفي جراء الدهس، وبالتالي، فإن التهمة يجب أن توجه لمن قام بدهسه، وهو بطبيعة الحال شخص واحد يجلس خلف المقود، كما طالب باستعمال أقصى درجات الرأفة والرحمة في الحكم، بما يخص بتهمة تجارة الخمر الموجهة للمتهمين.

وبيّن المحامي أمام المحكمة، أن أوراق القضية، تشير إلى أن المجني عليه كان على قيد الحياة بعد دهسه، وهو في حالة سكر، وتم نقله إلى مكان آخر، وبعد ساعتين ونصف تم العثور عليه، ونقله إلى المستشفى، ليتبين بعد ذلك أنه فارق الحياة. مشيراً إلى أن المتهم السابع، ليس له أي علاقة في القضية، وإنما تم زجه بالقضية، عندما تم القبض على المتهمين، كونه يسكن معهم في نفس الشقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات