عامان حبساً والإبعاد لمتهم في قضية «النصب الهاتفي»

قضت محكمة الجنايات في رأس الخيمة، بالحبس عامين والإبعاد عن أراضي الدولة عقب تنفيذ العقوبة الموقعة بحق متهم أول في قضية النصب الهاتفي والاستيلاء على مبلغ 42 ألف درهم، كما قضت بحبس متهمين آخرين، شهراً للمشاركة في الجريمة والبراءة من باقي التهم الموجهة ضدهم.

وتعود تفاصيل القضية إلى تقدم إحدى السيدات الآسيويات والمقيمة في إمارة رأس الخيمة، ببلاغ للجهات المعنية تتهم فيها أحد الأشخاص بالاستيلاء منها على مبلغ 42 ألف درهم بعد التواصل معه عبر أرقام هاتفية دولية من بريطانيا، وإيهامها بضرورة التبرع لإحدى الجهات الدينية لمساعدة الفقراء، حيث استجابت لطلباته بإرسال المبلغ المذكور عبر إحدى شركات الصرافة بهدف المساعدة الخيرية.

وفور استلام المبالغ النقدية قام المتهم بإغلاق هاتفه، مما أثار شكوك المجني عليها، حيث بدأت بالاستعلام عن الجهات التي تبرعت إليها لتكتشف أنها وقعت ضحية نصب، وبتتبع مواقع صرف المبالغ المحولة تبين أن تلك المبالغ تم صرفها من إحدى شركات الصرافة في دولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات