جلسة تدليك تكلف 110 آلاف درهم - البيان

جلسة تدليك تكلف 110 آلاف درهم

لم يخطر ببال شاب آسيوي كان يمر من منطقة سوق الذهب في دبي، مشيا على قدميه، أن جلسة التدليك التي وافق على القيام بها" بعد إلحاح" داخل إحدى الشقق من قبل خمسينية أوروبية، من أجل الحصول على الراحة البدنية، ستكون طعما لسرقته، وسببا لتعبه النفسي والبدني، بعد أن تعرض لجريمة احتيال كلفته 110 آلاف درهم كانت بحوزته وقت وقوع الجريمة.

تفاصيل هذه القضية كشفتها النيابة العامة أمام محكمة الجنايات في دبي اليوم، وأوضحت فيها ان شابا اسيويا تعرض لجريمة احتيال ونصب من قبل خمسينية أوروبية عاطلة عن العمل، استدرجته الى شقتها بحجة تقديم خدمات التدليك له، من أجل سرقة مبلغ مالي كان بحوزته يعود لأحد الأشخاص الذي كلفه بالتوجه الى السوق لشراء أجهزة ألعاب إلكترونية من محلات في منطقة نايف.

وذكرت النيابة أن الأوربية سرقت بالإكراه، بمساعدة شخص آخر، 110 آلاف درهم من شاب آسيوي كان يحتفظ فيها داخل حقيبته، بعد اعتراض طريقه من قبل المتهمة أثناء سيره في منطقة سوق الذهب، عارضة عليه خدمة تدليك جسده مقابل 50 درهماً داخل إحدى الشقق القريبة من المكان.

وأضافت النيابة أنه بعد إلحاح المتهمة، وافق المجني عليه على مرافقتها الى الشقة، ولدى وصولهما إليها، تفاجأ بخروج المتهم الثاني من دورة المياه، حاملاً قطعة حديدية، وسدد له ضربة على ساعده ما أدى الى سقوطه ارضا، قبل ان يسحب منه الحقيبة، ويسرق منها المبلغ المالي، ويلوذ بالهرب برفقة المتهمة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات