المؤبد لخليجي استدرج شاباً وقتله بساطور - البيان

المؤبد لخليجي استدرج شاباً وقتله بساطور

أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، أمس، حكماً بالسجن المؤبد، بحق شاب خليجي في العشرينيات من عمره، لإدانته بجريمتي القتل العمد لشاب آخر، وتعاطي المخدرات.

وبحسب التفاصيل الواردة في هذه القضية، فإن الجاني اتصل بالضحية، بعد أن بيّت له نية القتل العمد، وطلب منه النزول إلى الشارع للتحدث معه بشأن خلاف سابق بينهما، وما إن حضر، وظفر به، حتى هاجمه بسيف كان بحوزته، وطعنه به، ثم غادر المكان بواسطة دراجة نارية، قبل أن يتوجه إلى أحد مراكز الشرطة ويسلم نفسه، ويقر بارتكابه جريمة القتل.

وأفاد شرطي في تحقيقات النيابة العامة، بأنه بينما كان يقوم بأعمال الدورية الأمنية، في منطقة مسرح الجريمة، شاهد بالصدفة المتهم وهو يعتدي على المجني عليه بساطور كبير الحجم، حتى سقط الأخير على الأرض فاقداً للوعي وغارقاً بدمائه، مضيفاً أن المعتدي هرب من المكان عندما شاهد الدورية، مستخدماً دراجة نارية كانت متوقفة في أحد الممرات الجانبية للشارع العام الذي وقعت فيه الجريمة.

وأشار الشاهد نفسه، إلى أنه اقترب من الضحية الذي طلب منه شربة ماء، والاتصال بالإسعاف، وهو ما حصل بالفعل، حيث تم نقله إلى المستشفى وهو في حالة إغماء، قبل حضور دوريات شرطة أخرى إلى مسرح الجريمة، للشروع في التحقيقات، وجمع الأدلة للوصول إلى الفاعل.

وأضاف شرطي آخر في التحقيقات، أن الفاعل حضر إلى مركز الشرطة، وسلّم نفسه بعد الواقعة، وهو مرتبك، وملابسه ملطخة بالدماء، ولدى سؤاله عن أمره، أجاب بأنه اعتدى على الضحية بسيف، نتيجة خلاف بينهما، دون أن يكون على علم بأن «الأخير» قد فارق الحياة.

وكان الجاني أنكر في الجلسة الأولى لمحاكمته في محكمة الجنايات، تهمة القتل، مدعياً أنه لا يتذكر أي تفاصيل حول الواقعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات