تصوّر أناساً دون إذنهم بذريعة التطوّع لتنظيف الشاطئ - البيان

تصوّر أناساً دون إذنهم بذريعة التطوّع لتنظيف الشاطئ

نظرت محكمة استئناف أبوظبي في جلستها أمس، استئنافاً تقدمت به سيدة أجنبية، ضد حكم أصدرته محكمة أول درجة، بتغريمها مبلغ 150 ألف درهم، إثر قيامها بنشر دعوة على شبكة الإنترنت، تدعو من خلالها الجمهور للتطوع لتنظيف أحد الشواطئ، حيث تم إدانتها بعد أن تبين للمحكمة، بأنها قامت بإرفاق صور ظهر بها أشخاص لم تحصل منهم على موافقة بالتصوير، وقررت المحكمة حجز القضية للحكم في جلسة 11 ديسمبر الجاري.

وتعود تفاصيل القضية إلى قيام السيدة المستأنفة بالتقاط صورة لأحد الشواطئ في إمارة أبوظبي ونشرها على شبكة الإنترنت لدعوة المتطوعين لتنظيف الشاطئ، إلا أن أحد الأشخاص تقدم ببلاغ ضدها بسبب ظهور زوجته في الصورة دون موافقتها أو الحصول على إذن منها.

وأوضح دفاع المستأنفة المحامي حسن الريامي، أن المتهمة تعمل في مجال العمل التطوعي وحاصلة على شهادات شكر وتقدير من مختلف الجهات الحكومية والخاصة، مشيراً إلى أنها قامت بالتقاط صورة لأحد الشواطئ ونشرتها على موقع أحد مراكز التوحد التي تتعاون معها كمتطوعة وذلك لتحفيز الجمهور على مشاركة أطفال المركز في تنظيف الشاطئ كنوع من المسؤولية المجتمعية.

وقال: لا يوجد أي معرفة للمستأنفة بالأشخاص الذين ظهروا في الصورة، وظهورهم في الصورة محض مصادفة ليس أكثر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات