00
إكسبو 2020 دبي اليوم

موظف يختلس 18.2 مليون درهم من مقر عمله في مخبز

اتهمت النيابة العامة، موظفاً عربياً في مخبز باختلاس 18 مليوناً ومئتي ألف درهم من مكان عمله، بالاشتراك مع ثلاثة متهمين آخرين، اثنان منهما آسيويان والثالث عربي، ساعدوه في ارتكاب الجريمة بالاتفاق معه، وتزوير محررات وأختام رسمية، قُدمت للجهة الشاكية للاحتجاج بصحتها، مع علمهم جميعاً بتزويرها.

وشهد مدير عام المخبز في تحقيقات النيابة، بأن المتهم الرئيس في هذه القضية، وهو المتهم الأول البالغ من العمر 50 عاماً، تمكّن من اختلاس المبلغ المذكور، بعد استغلال امتلاكه وكالة خاصة لتسيير أعمال المخبز، إذ يقوم بتخليص إجراءات الجنسية والإقامة ووزارة الموارد البشرية والتوطين والجمارك والدائرة الاقتصادية وغيرها، مشيراً إلى أن المخبز لديه مصنع ومستودعات في منطقة القوز، ومكتب إداري في منطقة الكرامة.

وبيّن الشاهد نفسه أن المتهم المذكور، زور ختم وزارة الموارد البشرية والتوطين، ومستند «الدرهم الإماراتي الخاص بالمعاملات الحكومية»، وإيصالات الضمان المصرفي، وإيصالات الإيداع، وكشف الحسابات، وقدمها لمقر عمله بعد تغيير القيم المالية، بالاشتراك مع ثلاثة متهمين آخرين اشتركوا معه في ارتكاب الجريمة، من خلال تزوير المستندات، وتسهيل تمرير المعاملات دون التدقيق الكافي عليها.

وبيّن المتحدث نفسه للنيابة، أن اكتشاف أول خيوط الجريمة، جاء بعد أن تنبه مدقق الحسابات إلى تزوير في المستندات، ووجود اختلاف الحسابات، وهو ما أثار أهمية الاستعانة بشركة محاسبية، توصلت إلى اختفاء 18 مليوناً ومئتي ألف درهم، بعد التدقيق عليها ومراجعة الحسابات.

 

طباعة Email