EMTC

تتهم طليقها عبر «فيسبوك» بقتل ابنهما صعقاً بالكهرباء

ردت سيدة عربية على الاتهامات التي ساقها طليقها حول قيامها بالإساءة والتشهير وقذفه في موقع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، باتهامه بقتل ابنهما صعقاً بالكهرباء في بلدهم الأم بعد أن منعها من رؤيته لمدة 5 سنوات، مقدمة مذكرة توضح فيها ملابسات الحادثة.

وخلال الدعوى التي نظرتها محكمة جنح أبوظبي في جلستها المنعقدة أمس، انهمرت دموع السيدة خلال دفاعها عن التهم التي وجهها إليها طليقها، حيث أوضحت أنها أم مكلومة فجعت بمقتل ابنهما، بينما تزوج طليقها بأخرى بعد شهرين فقط من حادثة وفاة ابنهما، مطالبة من هيئة المحكمة الحكم ببراءتها من التهمة المسندة إليها.

من جانبه، طالب الزوج السابق هيئة المحكمة بإيقاع أقسى عقوبة ممكنة تجاه طليقته، شارحاً دعوته بأنها قامت بنشر إساءات عنه، والتشهير به وقذفه في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأفاد بأنه يعمل في مهنة معلم منذ 20 عاماً في القطاع التربوي، ومشهود له بالكفاءة والخبرة والمعرفة، حيث تخرج على يديه مئات الطلبة خلال فترة عمله، مضيفاً: «قامت طليقتي بنشر منشورين في وقتين مختلفين يحتويان على اتهامات لي حول قتل ابني، وأني أمارس السحر والشعوذة، إضافة إلى اتهامات أخرى لعائلتي وطرق تكسبي للأموال، وقذفي في محادثات خاصة مع شقيقي عبر وسائل التواصل».

وتابع: تسببت تلك المنشورات بما تحتويه من ألفاظ وقذف، بضرر كبير لي في العمل، فضلاً عن تشويه سمعتي.

ودفعت المتهمة بانتفاء أركان الجريمة محل الاتهام، موضحة أنها لم تذكر اسم طليقها في المنشور عبر موقع التواصل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات