10 آلاف درهم في حوزة متسولة

ضبطت التحريات والمباحث الجنائية في القيادة العامة لشرطة الشارقة، أمس، سيدة متسولة عُثر بحوزتها على مبلغ 10 آلاف درهم.

أعلن ذلك العقيد إبراهيم مصبح العاجل مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة الشارقة، لافتاً إلى أنها طرقت باب خمسة من المحلات التجارية الموجودة في محيط منطقة الضبط ولم يقم أي من أصحاب هذه المنشآت التجارية بالاتصال والإبلاغ، لافتاً إلى ضرورة تعامل أفراد المجتمع بإيجابية والإبلاغ بشكل فوري عند رؤية أي متسول باعتبارهم شركاء في المسؤولية.

وكشف عن وجود فريق متخصص على مستوى في مدينة الشارقة يترأسه أحد الضباط المتميزين، حيث يعمل بفاعلية وبشكل متواصل.

مشيراً إلى أن الفترة الماضية لم تشهد ورود أي بلاغات، وطمأن العقيد العاجل الجمهور قائلاً إن الأمور حالياً تحت السيطرة والفريق متواجد بشكل دائم لضبط أي متسول، لافتاً إلى أن مسألة القضاء على ظاهرة المتسولين والباعة الجائلين تحظى بمتابعة من قبل اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة.

وطالب مدير إدارة التحريات بعدم التعاون والعطف على هذه الفئة، سواءً كان المتسول رجلاً أو امرأة، واعداً بالاستمرار في الجهود للقضاء حتى على الحالات القليلة الباقية.

وعاود مدير إدارة التحريات تأكيده على أهمية التعاون المجتمعي مع الأجهزة الأمنية، منوهاً بأهمية الشراكة المجتمعية، وأن المجتمع شريك أساسي وفعّال في مساعدة الأجهزة الشرطية والأمنية في ضبط هذه الفئات.

وحثهم على عدم التردد في الإبلاغ عن المتسولين عبر الاتصال على الهاتف 901 أو رقم إدارة المباحث مباشر 80040 لتعزيز جهود المكافحة وتفويت الفرصة على المتسولين ممتهني الاحتيال، لاستجداء عطف الناس من أجل الحصول على المال، مؤكداً أنه «لدينا فرق على مدار الساعة وموجودين بشكل مستمر».

تعليقات

تعليقات