المتهم ادّعى أن الأغراض عبارة عن أدوية وعقاقير طبية

ضبط مسافر آسيوي بحوزته أدوات سحر وشعوذة

ضبطت سلطات الجمارك بمطار أبوظبي الدولي، مسافراً آسيويَ الجنسية (43 عاما) وبحوزته حقيبتان تحتويان على أدوات سحر وشعوذة، ليتم إحالة المضبوطات إلى الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لبيان ما هي، والمتهم إلى النيابة العامة للتحقيق معه.

ونوه تقرير الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بأن الأحراز المضبوطة في حقيبتي المتهم، تستخدم في عمليات السحر والشعوذة، وان في منعها وإتلافها محافظة على أفراد المجتمع من مثل هذه الآفات.

وبسؤال المتهم عن التهم المنسوبة إليه أنكرها، وقال: إن احد أصدقائه في بلده الأم أعطاه الأغراض، لكي يوصلها إلى أحد المقيمين، مشيراً في الوقت نفسه بان صديقه ادعى له بان هذه الأغراض عبارة عن أدوية وعقاقير طبية تستخدم للعلاج من بعض الأمراض.

ودفعت المحامية هدية حماد الحاضرة مع المتهم بانتفاء القصد الجنائي لدى موكلها، وقالت أن الجريمة التي اسندتها النيابة إلى المتهم هي من الجرائم العمدية التي يتطلب فيها المشرع قصدا جنائيا خاصا حتى يمكن القول بتوفر القصد الجنائي، وحيث إن ظروف القبض على المتهم وتفتيشه تؤكد عدم علمه بماهية تلك المضبوطات، إذ إنها كانت موضوعة في حقيبة وبمجرد أن تم فتح الحقيبة من القائمين على عملية التفتيش تم العثور عليها.

وأضافت: لو ان المتهم كان يعلم أن تلك المواد هي مما تستخدم في أعمال السحر والشعوذة وان حيازتها تعتبر جريمة لقام بإخفائها في ملابسه أو في أي مكان يصعب الوصول إليه.

تعليقات

تعليقات