«استئناف أبوظبي» تفصل في قضية متهم بإفشاء أسرار وظيفته 14سبتمبر

قررت محكمة استئناف أبوظبي أمس، حجز قضية متهم بإفشاء أسرار وظيفته ومساعدة تجار مخدرات على الهرب من العدالة الى جلسة 14 سبتمبر للحكم.

وكانت النيابـة العامـة أحالت أوراق القضيــة والمتهـــم إلـى محكمـة الجنايات المختصة لمعاقبته وفـــق القيـد والوصـف الوارد بأمر الإحالة، واتهمته بإفشاء أسرار وظيفته حالة كونه موظفاً عاماً، ومساعدة تجار مخدرات على الفرار من العدالة.

وتداولت القضية أمام الدائرة التي أصدرت حكماً بالإدانة والحبس 15 عاماً، ولم يقبل المحكوم عليه هذا القضاء فطعن عليه بالاستئناف.

وحضرت أمل البريكي المحامية عن المتهم ودفعت بمخالفة الحكم المستأنف للقانون فيما قضي به من إدانة المستأنف رغم بطلان الإذن بالتسجيل والمراقبة الميدانية وبطلان إذن القبض والتفتيش، وبطلان الإذن الصادر من نيابـة الأمـوال الكليـة بأبوظبـــي بالمراقبـة والتسجيــل لتجـــاوز حــــدود الاختصاص المكانـي والإداري والتلاعب في تاريخه وتباين التوقيعات المثبتة وانعدام التحريات السابقة عليه وعدم جديتها.

كما دفعت بالقصور في التسبيب والفساد في الاستدلال لبطـلان استجواب المستأنف بمحضـر جمع الاستدلالات لتجـاوز مأمـور الضبط حدود اختصاصه.

وطالبت المحامية بإلغاء الحكم المستأنف والقضــاء ببراءة المستأنف مــن جميــع الاتهامات المسندة إليه، واحتياطياً إعمـــال أقصى درجات الرأفة والإعذار والظــروف المخففة.

تعليقات

تعليقات